سلطات الاحتلال تطالب الجمعيات الفلسطينية في القدس بملايين الشواقل ضريبة المسقفات "الارنونة"

نشر بتاريخ: 02/10/2005 ( آخر تحديث: 02/10/2005 الساعة: 17:23 )
القدس-معا- رفضت بلدية اسرائيل في القدس التعقيب على الانباء التي تحدثت عن اعفاء عشرات المنظمات والجمعيات الاستيطانية اليهودية في البلدة القديمة من القدس من ضريبة المسقفات "الارنونة", في مقابل مطالبة الجمعيات الخيرية الفلسطينية في المدينة الاديرة والكنائس والاوقاف الاسلامية من دفع هذه الضرائب.

وزعم الناطق بلسان البلدية ان الاجراء بالاعفاء يطال مؤسسات خيرية فقط دون ان يشار صراحة الى شمول ذلك مؤسسات فلسطينية, علماً ان بلدية الاحتلال تطالب بعضها ومنها ادارة الاوقاف الاسلامية بدفع ملايين الشواقل عن مبانٍ وعقارات تتبع للأوقاف , اضافة الى مبالغ مماثلة تطالب بها بعض الاديرة والكنائس في المدينة المقدسة.

ويفيد مراسل "معا" في القدس ان الاجراء باعفاء المؤسسات الاستيطانية اليهودية يشمل بالاضافة الى الكنس والمدارس التلمودية, جمعيات مثل "عطيرات كوهانيم" و "عطيرات ليوشنا" وهما من الجمعيات الناشطة في مجال السيطرة على عقارات المقدسيين في البلدة القديمة .

ويضيف مراسلنا ان هذه الجمعيات اليهودية تدير حالياً نحو 65 بؤرة استيطانية في البلدة القديمة مشمولة هي الأخرى بالاعفاء ويقطنها نحو الف مستوطن من المتطرفين , بالاضافة الى مدارس تلمودية يدرس فيها مئات الطلبة من مستوطنات القدس الدينية,ومستوطنات الضفة الغربية.

ويشير مراسلنا الى ان اعفاء هذه الجمعيات الاستيطانية يأتي اثر قرار اتخذته الحكومة الاسرائيلية مؤخراً بهدف تقديم الدعم للمؤسسات الاستيطانية الناشطة في البلدة القديمة, وتعزيز الوجود الاستيطاني اليهودي في قلب المدينة المقدسة, علماً بان هذه الجمعيات والمؤسسات تتلقى دعماً غير محدود من بلدية الاحتلال التي تتغاضى عن اعمال البناء والترميم غير القانونية التي يقوم بها المستوطنون, اضافة الى الدعم المالي والسياسي الذي تقدمه الحكومة لهذه الجمعيات الذي يصل سنوياً الى اكثر من مائة مليون شيكل, يدفع منها مليون شيكل لشركات حراسة خاصة تتولى حماية المستوطنين سكان البؤر الاستيطانية.