باسم الرئيس.. عريقات يكرم العاملات في منظمة التحرير

نشر بتاريخ: 08/03/2017 ( آخر تحديث: 08/03/2017 الساعة: 17:33 )
رام الله - معا - كرم أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، د. صائب عريقات، اليوم الأربعاء، باسم رئيس دولة فلسطين محمود عباس، النساء العاملات في المنظمة خلال حفل أقيم في مقر المنظمة برام الله، لمناسبة اليوم العالمي للمرأة.
وقال د. عريقات خلال التكريم في كلمته نيابة عن الرئيس محمود عباس: "يسرني بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أن أتوجه بتحية إكبار وتقدير عميق لكن جميعا، فأنتن شركاء في العطاء والنضال ومسيرة البناء والدفاع عن حقوقنا الوطنية الثابتة في الحرية والاستقلال والسيادة، والمرأة الفلسطينية حققت الكثير في جميع المجالات، فهي سباقة في النضال في صفوف ثورة وطنها وشعبها دفاعا عن تراب فلسطين وهويتها الوطنية".
وأضاق "حققت المرأة الفلسطينية أعلى المراتب في السياسة والاقتصاد والصحة والتعليم والثقافة وفي جميع المجالات، ولا زالت ماضية تشق طريقها بقوة واقتدار لصنع المزيد من التميز والانجازات، ولدينا أمهر المعلمات والطبيبات والقاضيات والسفيرات والسياسيات، والكادرات في جميع المؤسسات وقوى الأمن".
وأكد الاعتزاز بتضحيات الأم الفلسطينية التي أنجبت وربت الأجيال المتعاقبة، لحمل لواء فلسطين ومشاعلها في كل الميادين، وتحملت الألم وزرعت الأمل، وقدمت الشهداء والأسرى والجرحى دفاعا عن حرية شعبها واستقلال وطنها، مشددا على أهمية دور اتحاد المرأة الفلسطينية الذي يعتبر من أقدم وأهم الاتحادات في الوطن العربي، وقام ولا زال يقوم بدور طليعي رائد في مسيرة نضال شعبنا نحو الحرية والاستقلال.
وتابع: "لن نذخر جهدا في تعزيز مكانة المرأة الفلسطينية اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا، وأن العديد من القوانين والنظم يتم مراجعتها لضمان حقوقها ومشاركتها الواسعة في جميع الحقول، بما يعزز شراكتها ومكانتها في المجتمع لجانب الرجل، مشيرا إلى التوقيع على المعاهدة الدولية لحقوق المرأة (سيداو)، حيث قامت دولة فلسطين اليوم بتقديم تقريرها المتعلق بموائمة القوانين والنظم الفلسطينية مع النظم العالمية، ولا نرى ولا يمكن إلا أن تكون دولتنا التي نبنيها معا بهيئاتها ومؤسساتها، دولة قانون وعدل وديمقراطية وتعايش ومساواة بين الجنسين في الحقوق والواجبات، وستجد المرأة الفلسطينية دائما في وطنها فلسطين ومؤسساتها وقوانينها كل الاحترام والتقدير والالتزام بكل ما شأنه اعلاء دورها ومكانتها وتمكينها بما يعزز قدراتها.