الأحد: 04/12/2022

الجانب الفلسطيني يتسلم جثمان الشهيد عادل قشطة والذي قتلته قوات الاحتلال قرب معبر كرم ابو سالم

نشر بتاريخ: 30/12/2007 ( آخر تحديث: 30/12/2007 الساعة: 16:29 )
غزة -معا- أفاد د .معاوية حسنين مدير الإسعاف والطوارئ أن سيارات الإسعاف الفلسطيني تمكنت عصر اليوم من استلام جثمان الشهيد عادل يوسف قشطه (22 عاما) ونقله لمستشفى أبو يوسف النجار بمحافظة رفح.

واستشهد المواطن قشطة بالقرب من معبر كرم أبو سالم صباح اليوم بعد ان أطلقت عليه قوات الاحتلال المتمركزة بالقرب من المعبر النار قبل ان تحتجزه.

بدورها اكدت جمعية واعد للأسرى والمحررين ما وصفته بإعدام المواطن"عادل قشطة " من قِبل قوات الاحتلال الاسرائيلي بعد اعتقاله فجر هذا اليوم في منطقة الشوكة بمدينة رفح .

وقالت الجمعية ان الشهيد عادل قشطة الذي ينتمي الى كتائب الشهيد عز الدين القسام اعدم بعد إصابته برصاصتين في يده أثناء تصديه للاجتياح الذي تعرضت له منطقة الشوكة ليلة أمس مخالفة بذلك كل القوانين و الشرائع الدولية التي تفرض على قوات الاحتلال الحفاظ على حياة و سلامة الأسرى المعتقلين لديها .

وطالبت الجمعية المجتمع الدولي :"الخروج عن صمته ووضع حد للجرائم البشعة التي ترتكبها قوات الاحتلال يومياً بحق الاسرى وأبناء الشعب الفلسطيني".

وطالبت الجمعية بفتح تحقيق في ظروف وملابسات إعدام الشهيد قشطه داعية المؤسسات الحقوقية و اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتحمل مسؤلياتها.