الجمعة: 02/12/2022

مدير شرطة غزة المقالة : انخفاض نسبة الفلتان الأمني في القطاع 90% رغم قلة الإمكانيات المتاحة لأفراد الشرطة

نشر بتاريخ: 30/12/2007 ( آخر تحديث: 30/12/2007 الساعة: 16:59 )
غزة - معا- أكد يوسف الزهار مدير شرطة محافظة غزة في الحكومة المقالة إن ضعف الإمكانيات وقلة العتاد التي تعاني منها الشرطة بغزة بسبب الحصار المفروض علي القطاع لم تمنع أفراد الشرطة من العمل بواجبهم وفق المتاح لانجاز المهام المنوطة والقيام بواجبهم علي أكمل وجه.

واستعرض الزهار في مؤتمر صحفي عقد بغزة انجازات الشرطة خلال الفترة من 15/6 إلي 30/12/2007 حيث استطاعت من استقبال أكثر من 3 آلاف قضية تم انجاز 2703 وجاري العمل علي القضايا المتبقية .

وقال الزهار التحقيق جار في العديد من القضايا التي سبقت الحسم والكشف عن ملابساتها والقائمين عليها, وإعادة العديد من الحقوق إلي أصحابها ومن أهمها وضع اليد الجائر علي أراضي المواطنين التي تصل قيمتها 2 مليون دولار.

وأوضح الزهار إن نسبة الحد من الخطف والاغتيالات ونصب العبوات والإخلال بالأمن انخفضت إلي 90% بالنسبة للفترة السابقة, والعمل علي إعادة العديد من السيارات لأصحابها, والقبض علي العديد من مدبري الفوضى والفلتان الأمني ممن قاموا بتفجير عبوات في ممتلكات الشعب, وقال

وأشار الزهار إلي تقديم مساعدات مالية لرعاية اسر الشهداء والجرحى من منتسبي الشرطة وتقديم الهدايا إلي عوائل الشهداء مع استبدال أقاربهم وإخوانهم بدلا منهم للعمل بالشرطة.

وقال الزهار أن الشرطة استطاعت بناء علاقة مبنية علي الثقة والاحترام المتبادل وكذلك ساهمت الشرطة علي تحقيق علاقة الاحترام والشجاعة مع الفصائل الفلسطينية والقوي الوطنية والإسلامية حيث شهدنا الكثير من المواقف الايجابية اتجاه أفراد الشرطة.

وأوضح الزهار أن الشرطة قامت بالاهتمام بتنمية الكوادر البشرية المتخصصة وتنظيم العديد من الدورات التي تدرب خلالها عدد كبير من الضباط والجنود في محافظة غزة, أما في مجال المرور تم التنسيق مع الإدارة العامة للمرور علي تحسين الأداء المروري وخدمة مستخدمي الطريق وقال تم عمل العديد من الدورات لرجال المرور.