الأربعاء: 06/12/2023 بتوقيت القدس الشريف

الجيش الاسرائيلي يمنع عمال المفاحم في يعبد من التوجه الى اماكن عملهم بعد انفجار عبوات ناسفة بجانب حافة تقل مستوطنين

نشر بتاريخ: 03/10/2005 ( آخر تحديث: 03/10/2005 الساعة: 17:31 )
جنين - معا - منعت القوات الاسرائيلية صباح اليوم عمال المفاحم في بلدة يعبد الواقعة شمال غرب مدينة جنين من التوجه الى اماكن عملهم بالقرب من البلدة والواقع على الشارع الرئيسي الواصل بين بلدة باقة الشرقية ومدينة جنين بعد انفجار عبوتين ناسفتين بالقرب من باص ينقل مستوطنين الى مستوطنة مابودوتان .

وذكر شهود عيان ان عبوتين ناسفتين انفجرتا بالقرب من حافلة اسرائيلية تقل المستوطنين في مابودوتان الواقعة شمال غرب مدينة جنين ولم يؤدي الى اصابات حسب ما ذكر راديو اسرائيل.

وفي اعقاب الانفجار منعت القوات الاسرائيلية عمال المفاحم التوجه الى اماكن عملهم والواقعة بالقرب من مكان الانفجار كما اعتقلت احد العمال وهو بلال محمود القيسي لمدة ساعتين حيث تم التحقيق معه.

وقال القيسي " ان المخابرات الاسرائيلية حققت معي فيما اذا كنت قد رايت اشخاص على الشارع او بالقرب من مكان الانفجار وكان التحقيق لمدة ساعتين في معسكر سالم واطلق سراحي بعد ذلك.

واوضح العاملون في المفاحم ان قيام الجيش بمنعهم من الوصول الى اماكن عملهم سيؤدي الى خسائر مالية كبيرة لهم وقال حافظ ابوبكر احد العاملين في المفاحم " نحن لا نستطيع ترك اماكن العمل حيث يستلزم ذلك المراقبة الدائمة ولمدة 24 ساعة واذا حصل أي مكروه لا سمح الله للمفاحم سيكون هناك مخاسر كبيرة في الفحم وتكون خسارة كبيرة بالنسبة لنا".

وبناء على ما سبق توجهت لجنة مكونة من ستة اشخاص من عمال المفاحم الى الارتباط الاسرائيلي في سالم للتفاوض معهم وللسماح لهم في التوجه الى اماكن عملهم حتى لا تقع مخاسر لعمال المفاحم.

ومن الجدير بالذكر ان القوات الاسرائيلية تمنع المواطنين من السير او المرور على الشارع الرئيسي الواصل من باقة الشرقية حتى مفرق يعبد كفيرت وذلك بعد الانسحاب الاسرائيلي من المستوطنات الاربع في محافظة جنين كما طلب التنظيم التابع للجيش الاسرائيلي من عمال المفاحم التوجه الى معسكر سالم لقطع تصاريخ خاصة بهم لتسهيل توجه العمال الى اماكن عملهم حيث تمنع القوات الاسرائليلة المواطنين من التواجد بالقرب من الشارع الرئيسي .