الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

سلطات الاحتلال تحول الصحافي نائل نخلة للاعتقال الإداري دون أية تهمة

نشر بتاريخ: 03/10/2005 ( آخر تحديث: 03/10/2005 الساعة: 19:03 )
بيت لحم - معا - قال مركز الاسرى للاعلام في بيان له ان سلطات الاحتلال حولت الصحافي نائل محمود حسين نخلة 29 عاما للاعتقال الإداري بعد مضي 8 أيام على اعتقاله.

واوضح المركز نقلا عن مراسله المعتقل أن إدارة سجن عوفر الذي يقبع فيه منذ الخامس والعشرين من أيلول الماضي تاريخ اعتقاله من منزله، سلمته قرابة الساعة الثانية عشرة ليلا قرارا بتحويله للاعتقال الإداري بدون أية تهم محددة، وبدون تحديد المدة التي سيتم احتجازه فيه بناء على هذا القرار.

وبحسب محامي الصحافي نخلة الأستاذ ايليا ثيودوري فإن هذه الحكم سيتم تداوله خلال المحاكمة التي ستتم يوم الخميس القادم، ومن المتوقع خلالها أن يتم تثبيته.

يذكر ان الصحافي نائل نخلة والذي اعتقل من منزله في اليوم الأول لحملة الاعتقالات الأخيرة والتي طالت أكثر من 400 مواطنا فلسطينيا، يعمل مراسلا لصحيفة الجزيرة السعودية وصحيفة القدس الفلسطينية ومجلة البيان السعودية و مراسلا لمركز الأسرى للإعلام في الضفة الغربية بالإضافة الى مجموعة من الدوريات والمواقع الإليكترونية الأخرى.

وبحسب ما نقله الزميل نخلة فقد تم اعتقاله بدون أية أوامر عسكرية، وبلا تهم محددة، ولم يخضع لأية عملية تحقيق، وقد قامت سلطات الاحتلال باحتجازه في الأقسام العادية مع باقي المعتقلين في معتقل عوفر منذ اليوم الأول لاعتقاله ولا يزال.

يشار الى أن اعتقال الصحافي نائل نخلة رافقه حملة اعتقالات واسعة طالت أربعة صحافيين آخرين في يوم واحد منهم الزميل نزار رمضان مراسل الجزيرة نت في الخليل، بالإضافة الى اعتقال أكثر من 430 مواطنا خلال أيام معدودة، وبحسب مؤسسات حقوقية فلسطينية فإن أكثر من 200 فلسطيني من الذين شملتهم حملة الاعتقالات قد تم تحويلهم للاعتقال الإداري دون أية تهم محددة.