الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

ادارة الاحتلال تمنح ابناء الجولان بطاقات عبور مخصصه للحيوانات

نشر بتاريخ: 03/10/2005 ( آخر تحديث: 03/10/2005 الساعة: 21:13 )
معا - في سابقه عنصريه خطيره محرمه ومدانه دوليا، تقوم حكومة شارون باعطاء بطاقه "شهاده عبور" مخصصه للحيوانات والبضائع الي مواطني الجولان السوري المحتل الذين يغادرون الاراضي المحتله الي الدول الاوروبيه والاميركيه والافريقيه، بقصد العلاج او السياحه او الدراسه.

ونسبت وكالة الانباء الايرانية لصحيفه "تشرين" السوريه اليوم الاثنين، ان هذا الاجراء يهدف الي اخضاع اهالي الجولان والنيل من صمودهم وعزيمتهم الوطنيه وفرض الجنسيه الاسرائيليه عليهم.

وقالت: ان "سلطات الاحتلال سعت ولا تزال تسعي بجمله لا متناهيه من الاجراء‌ات التعسفيه والاستفزازيه اللاانسانيه في محاوله لاذلال ابناء الجولان السوري المحتل المتمسكين بعروبه الجولان ارضا وسكانا".

واضافت الصحيفه: ان هذه "الاجراء‌ات العنصريه تكشف النيات الصهيونيه الراميه لفرض ما يسمي الجنسيه الاسرائيليه لان جواز السفر لا يمنح الا للاسرائيلين فقط".

واوضحت، ان بطاقه العبور هذه مخطوطه باللغتين الانكليزيه والعبريه وتحمل الاسم والكنيه واسم البلد المراد زيارته مع مده الاقامه والغايه منها.

واكدت تشرين، انه وامام اجراء‌ات احتلال الاخيره التي راهنت عليها اسرائيل فان ابناء الجولان الصامد بالمرصاد وشعارهم الكتوب بالدم "المنيه ولا الهويه والجنسيه الاسرائيليه" يزين بيوتهم ومضافاتهم العربيه الاصيله.

وكان جيش الاحتلال احتل معظم هضبه الجولان عام ‪ ،۱۹۶۷‬حيث نزح معظم سكانها البالغ عددهم حينها نحو ‪ ۱۵۰‬الفا، باتجاه دمشق ومدن سوريه اخري، ولم يبق سوي خمس قري علي سفوح جبل الشيخ، يقدر عدد سكانها الان بنحو ‪ ۲۰‬الفا.

والي جانب سكان القري الخمس السوريه، توجد حاليا في الهضبه نحو ‪۴۰‬ مستوطنه يعيش فيها ايضا نحو ‪ ۲۰‬الف مستوطن ، اكبرها مستوطنه "كتسرين".

وقد ضمت الدولة العبرية الهضبه بقرار من الكنيست عام ‪ ،۱۹۸۰‬وحاول فرض الهويه الاسرائيليه علي السوريين لكنه فشل.