المصري وعبد القادر يرفضان تأجيل انتخابات التشريعي بذريعة الاوضاع الامنية

نشر بتاريخ: 04/10/2005 ( آخر تحديث: 04/10/2005 الساعة: 11:23 )
القدس -معا- رفض مشير المصري الناطق باسم حركة المقاومة الاسلامية حماس والنائب المقدسي في المجلس التشريعي الفلسطيني حاتم عبد القادر اي تاجيل لانتخابات المجلس التشريعي كما تطالب بذلك بعض الاوساط الفلسطينية متذرعة بالوضع الامني.

واكد المصري ان اجراء الانتخابات في موعدها اضحى مطلبا شعبيا وضرورة وطنية واصفا تذرع البعض بالوضع الامني بانه محاولة للهروب من استحقاق الانتخابات.

وطالب الناطق باسم حماس السلطة الوطنية الوفاء بوعودها في هذا المجال لان شعبنا لم يعد يحتمل مزيدا من التأجيل كما قال واضاف" نعتقد ان الخروج من المأزق الذي تعيشه الساحة الفلسطينية حاليا لا يأتي الا من خلال الشركة السياسية وقد ثبت على مدار السنوات العشر الماضية ان العمل باللون السياسي الواحد لا يخدم القضية وبالتالي يتوجب على الجميع العمل ضمن فريق واحد وبما يخدم مصالح شعبنا الفلسطيني.

من ناحيته اعتبر حاتم عبد القادر عضو المجلس التشريعي عن دائرة القدس وعضو اللجنة الحركية العليا لحركة فتح دعوة بعض الاوساط الفلسطينية بعدم اجراء انتخابات التشريعي او تأجيلها بسبب الوضع الامني السائد في القطاع دعوة غير صحيحة وقال " هناك حديث لدى بعض الاوساط الفلسطينية بانه اذا استمر الوضع الامني في غزة على ما هو عليه الان فمن الصعب اجراء الانتخابات ومن الصعب ايضا المشاركة في العملية الديمقراطية في ظل وجود "غابة من البنادق" وحالة التجاوزات والانفلات الامني, وما سيعكسه ذلك من آثار سلبية على العملية الديمقراطية.

وأكد النائب عبد القادر في هذا السياق أن أي تأجيل بسبب بهذه الذريعة يفقد السلطة مصداقيته, والشارع الفلسطيني لا يحتمل تأجيلاً رابعاً للانتخابات. وأضاف: "هناك حتى الآن فترة زمنية معقولة تفصلنا عن الانتخابات , ولذلك يجب ترتيب الأوضاع خلال هذه الفترة, ولا يجوز بأي حال تأجيلها بناءً على حسابات شخصية يتذرع أصحابها بالأوضاع الأمنية".

ودعا النائب عبد القادر السلطة الوطنية وكافة الفصائل وعلى رأسها حماس الى ضبط الأوضاع السائدة حالياً, وخلق الأجواء المناسبة التي تساعد في اجراء الانتخابات في موعدها المقرر, مؤكداً ان الانتخابات الداخلية لفتح ستتواصل لاختيار أفضل مرشحيها لانتخابات التشريعي, معرباً عن اعتقاده بان هذه الانتخابات ستدفع بالجيل الشاب في الحركة الى الصدارة.

من ناحيته قال عمار دويك, مدير عام لجنة الانتخابات المركزية أن لا علم له عن أي تأجيل للانتخابات للمجلس التشريعي, مؤكداً أن التحضيرات التي تقوم بها لجنته تجري على قدم وساق,, ودون توقف, وكأن الانتخابات ستجري غداً.