السبت: 26/09/2020

الاحتلال يكرر فبركاته ويعرض صورا للبرغوثي "يأكل"

نشر بتاريخ: 10/05/2017 ( آخر تحديث: 10/05/2017 الساعة: 12:42 )
الاحتلال يكرر فبركاته ويعرض صورا للبرغوثي "يأكل"
رام الله- معا- قام ضباط من الشاباك بعرض صور على الأسرى المضربين لمروان البرغوثي يوحى من خلالها بأنه يتناول الطعام، وذلك خلال عرضهم على المحاكم في أسلوب جديد للتأثير على معنوياتهم.
ونقل مركز اسرى فلسطين للدراسات عن اسرى في سجن النقب ان عددا من زملائهم المضربين الذين عرضوا على المحاكم خلال اليومين الماضيين اكدوا ان ضباط من جهاز الشاباك الإسرائيلي التقوا بهم وحاولوا التأثير على معنوياتهم ودعوهم الى وقف الاضراب اسوه بمسؤول الاضراب "البرغوثي" وعرضوا عليهم صورا مفبركة له وهو يتناول طعاماً وقالوا لهم إن مروان ترككم جوعى بينما هو يتناول الطعام.
وقال الباحث المختص رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز ان الاحتلال لم يترك خياراً الا ولجأ اليه من اجل وقف اضراب الاسرى او على الاقل اضعافه لتخفيض سقف مطالب الاسرى الانسانية التي عرضوها على الادارة قبل الدخول في الاضراب بشكل فعلي، بما في ذلك اطلاق الشائعات ونشر الاكاذيب عبر وسائل الاعلام، اضافة الى الاجراءات العقابية القاسية الاخرى التي لا زال حتى اللحظة ينفذها بحق الاسرى.
واضاف الاشقر ان عرض صور مروان على الاسرى المضربين جاء بعد تصريحات وزير أمن الاحتلال "جلعاد اردان" بانه غير متأكد من كون الفيديو الذي عرض لـمروان سوف يكون نقطة تحول لكسر الإضراب، معللا ذلك بان الاسرى المضربين لم يشاهدوه كونهم معزولين عن العالم الخارجي، لذلك قام ضباط الشاباك بعرض هذه الصور على الاسرى المضربين خلال عرضهم على المحاكم للتأثير على معنوياتهم.
واشار الى" ان الاحتلال سخر كل امكانياته الامنية والطبية والاعلامية وحتى التشريعية لمواجهة الاضراب ومحاربته وكسره، وللتأكد من عدم تحقيق الاسرى لمطالبهم العادلة، ورغم ذلك لم تفلح كل تلك الوسائل في اضعاف الاسرى او كسر ارادتهم، ولا زالت معنوياتهم عالية ومصممون على الاستمرار حتى النصر في هذه المعركة".