السبت: 20/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الأزمة مع الجالية اليهودية قد تكلف إسرائيل المليارات

نشر بتاريخ: 29/06/2017 ( آخر تحديث: 01/07/2017 الساعة: 08:37 )
الأزمة مع الجالية اليهودية قد تكلف إسرائيل المليارات
بيت لحم- معا- حذر مايكل اورن، نائب الوزير لشؤون الخارجية في ديوان رئيس الوزراء الاسرائيلي أن إسرائيل قد تخسر مليارات الشواقل إذا حولت التجمعات اليهودية في امريكا الشمالية غضبها على الحكومة الإسرائيلية الى تحديد تبرعاتها واستثماراتها في اسرائيل.
وعلى ضوء قرار الحكومة مطلع الأسبوع الجاري القاضي بدفع بمشروع قانون مثير للجدل حول اعتناق اليهودية، ولتعليق اتفاق حول توسيع مساحة الصلاة التعددية في باحة حائط البراق، قال عدة متبرعين يهود لنائب الوزير أورن إنهم يفكرون جديا بتعليق تعاملهم مع اسرائيل.
وأشارت تقارير في الإعلام العبري إلى مسؤولين رفيعي المستوى في المجتمع اليهودي الأمريكي يفكرون في تقليص مساهماتهم في اسرائيل.وفي حال تحققت هذه التهديدات وتضخمت الى سحب استثمارات كبيرة من اسرائيل، فسوف تخسر إسرائيل مصدر دخل كبير.
وقد تهدد هذه الأزمة الأمن القومي عبر تقليص الدعم الى اسرائيل من قبل السياسيين اليهود الأمريكيين، وفقا لتحذير أورن."عزل يهود الشتات، وخاصة الجزء الأكثر نفوذا من يهود الشتات، وهم اليهود الامريكيين الليبراليين، الذي يستثمرون ويستمرون بالاستثمار والمساهمة في إسرائيل بسخاء كبير، قد يكلفنا مليارات الشواقل"، قال اورن، الذي ترعرع في مجتمع يهودي محافظ في نيو جريسي.
وأضاف: "الأزمة الحالية تصعب على المتبرعين جمع الأموال من أجل إسرائيل".
ووفقا لتقرير آخر صدر عن وزارة شؤون الشتات الاسرائيلية، فإن يهود الشتات يقدمون حوالي 58 مليار شيقل، أي حوالي 6.35% من الناتج المحلي الإجمالي في اسرائيل.
ويقدم اليهود الأمريكيون 8 مليار شيقل لإسرائيل سنويا – 90% من جميع التبرعات للدولة اليهودية، قال اورن، مشيرا إلى التقرير. وبالإضافة الى مساهماتهم عبر الاستثمارات ورؤوس الأموال الاستثمارية، الأملاك العقارية، الصادرات والسياحة، المبلغ الذي يصبه اليهود الامريكيون في الاقتصاد الإسرائيلي يصل حوالي 58 مليار دولار.
"تراجع بنسبة مئوية واحدة في مساهمات الشتات الى الاقتصاد الإسرائيلي ستؤدي الى خسارة 1,800 وظيفة إسرائيلية"، حسب قول اورن الذي اوضح أن 27% من السياح في اسرائيل هم من يهود الشتات. في حال تراجع هذا العدد بدرجة مئوية واحدة، سنفقد 160 وظيفة اسرائيلية.
وقال اورن كذلك: "إن مساهمات واستثمارات يهود الشتات في اسرائيل تعادل تقريبا ميزانيتنا للدفاع. يمكن لذلك أن يكلفنا آلاف الوظائف ويمكنه اعاقة امننا عبر تقليص الدعم لنا من قبل ممثلي اليهود الامريكيين، بما يشمل اليهود الامريكيين في الكونغرس".
وعُشر أعضاء الكونغرس الأمريكي هم من اليهود، وجميعهم من غير المتشددين.يشار الى انه بعد تصويت الحكومة يوم الأحد وقت قصير، حذر قادة اليهود في أمريكا الشمالية بأن غضب جماهيرهم قد يؤدي الى الغاء تبرعات مخططة او زيارات الى اسرائيل.
ووفقا لوثيقة مسربة من القنصلية الإسرائيلية في نيويورك، هدد غوردون هيكر، المدير التنفيذي للاتحاد اليهودي في كولمبوس، اوهايو، بوقف جميع التبرعات الى اسرائيل احتجاجا على قرار الحكومة يوم الأحد. وقال رئيس الاتحاد اليهودي في نيو جيرسي الشمالية، جيسون شيمس، ان القرار سيؤثر على الارجح على علاقة اتحاده مع اسرائيل.