الأربعاء: 28/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

200 طفل يشاركون في ورشة عمل حول انتفاضة الأقصى وترسيخها في الذاكرة الفلسطينية في غزة

نشر بتاريخ: 05/10/2005 ( آخر تحديث: 05/10/2005 الساعة: 17:01 )
غزة- معا- نظم مركز إسعاد الطفولة التابع لبلدية غزة على مدار الأسبوعين المنصرمين ورشة عمل حول " انتفاضة الأقصى وترسيخها في الذاكرة الفلسطينية " شارك فيها 200 طفل من الفئة العمرية 6-15 سنة.

وأوضح تقرير لإدارة المركز أن الورشة التي نظمت بالتزامن مع الذكرى السادسة لانطلاق الانتفاضة شملت استعراض شامل لجميع المعطيات الخاصة بانتفاضة الأقصى من خلال الأفلام التسجيلية والوثائقية والصور الفوتوغرافية والصفحات الإعلامية الصادرة عن الصحف والجرائد والمجلات والإعلام الالكتروني والتي تتضمن تأريخا يومياً لأحداث انتفاضة الأقصى.

وتضمنت الورشة توثيقاً مصوراً حول الأحداث الكبرى والعلامات الفارقة للانتفاضة خلال السنوات الخمس الماضية سواء العمليات النضالية أو الاغتيالات والشهداء والسياسات الاحتلالية القمعية, من هدم للمنازل واقتلاع الأشجار والحصار والإغلاق وبناء جدار الفصل، كما خصصت الورشة جزءاً هاماً لجلاء القوات الإسرائيلية ورحيل المستوطنين وتدمير المستوطنات وفرحة النصر والتحرير.

وأشار المركز في تقريره أن الورشة استهدفت ترسيخ الذاكرة الفلسطينية لدى الأطفال الصغار حول الإعجاز النضالي الذي حققه الشعب الفلسطيني متمثلاً بانتفاضة الأقصى.

من جهة أخرى أشار التقرير إلى أن المركز انتهى خلال شهر أيلول المنصرم من إنجاز ورشة عمل فنية في الرسم الحر شارك فيها عشرات الأطفال من سن 9 إلى 15 سنة قاموا بتوجيهات من المشرفين والمشرفات برسم مجموعة كبيرة من الرسومات حول مواضيع قطف الزيتون ومظاهر انتفاضة الأقصى والعام الدراسي الجديد, وتعرف الأطفال خلال الورشة على استخدام الألوان المائية والشمعية والأحبار الفنية وأوراق الزينة.

وأنجز المركز ورشة عمل صحية استغرقت أسبوعين حول " الإسعافات الأولية " شارك فيها خمسون طفلاً وطفلة تلقوا محاضرات نظرية وعملية حول مباديء الإسعافات الأولية.

كما نظم المركز في إطار النشاطات التربوية والنفسية التي ينفذها, ورشة عمل حول كيفية التصرف في الأوقات الصعبة والطارئة كالتي عاشها الغزيون خلال الغارات الوهمية للطائرات الحربية الإسرائيلية، حيث استغرقت الورشة أسبوعاً وشارك فيها ستون طفلاً وطفلة.