الأربعاء: 28/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

مع اقتراب موسم الحج : دائرة الحج والعمرة في غزة تنتظر فتح معبر رفح امام 15 ألف حاج ومعتمر

نشر بتاريخ: 05/10/2005 ( آخر تحديث: 05/10/2005 الساعة: 18:56 )
غزة-معا- أعرب الشيخ همام شراب رئيس دائرة الحج والعمرة عن أمله في أن يتم فتح معبر رفح الحدودي أمام حركة الحجاج والمعتمرين خاصة مع اقتراب موسم الحج.

وعبر شراب في حوارلوكالة معا عن خشيته من استمرار إغلاق معبر رفح الحدودي أمام حركة الحجاج والمعتمرين والذين بلغ عددهم ما يزيد على 15الف حاج ومعتمر, مشيرا ان عدد الحجاج بلغ عشرة آلاف حاج فيما يزيد عدد المعتمرين عن خمسة آلاف معتمر ولم يتبق سوى 70 يوما على البدء في موسم الحج.

وقال ان وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والشركات الفلسطينية المتعاقدة معها ستتكبد خسائر طائلة إذا لم يتمكن الحجاج والمعتمرون من السفر في الوقت المحدد موضحا أن وزارة الأوقاف تتعاقد مع العديد من الشركات المختلفة للتحضير لموسم الحج، معرباً عن خشيته من تأجيل موسم الحج الحالي إلى العام المقبل، قائلاً أن الشركات وهيئة الحج والعمرة تتكبد مبالغ فادحة منها ما يتعلق بتأجير الوحدات السكنية للحجاج والمعتمرين في السعودية وتذاكر الطائرات والتي تضطر وزارة الأوقاف إلى دفع ما يبلغ قيمته 50 % من سعر التذكرة الواحدة والتي تبلغ قيمتها 450 دينار اردني، مشيراً إلى أن الوزارة تتكبد هذه الخسائر وحدها دون أن تشرك الحاج أو المعتمر فيها وذلك للتخفيف عن المواطن الذي قدم لوزارة الأوقاف رسوم الحج كاملة.

وعن إجراءات الوزارة الوقائية أمام إغلاق المعبر قال شراب :" تقوم هيئة الحج والعمرة بالعديد من الاتصالات مع المسؤولين في الارتباط المدني والمجلس التشريعي ورئيس مجلس الوزراء ورفعنا كتاب من أصحاب الشركات إلى الرئيس أبو مازن من أجل التدخل والإسراع في فتح المعبر أمام حركة المواطنين وخاصة الحجاج ".

ومن ناحية أخرى أفاد شراب أنه تم فصل العمل في دائرة الحج عن وزارة الأوقاف، وتم نقل الدائرة إلى مبنى جديد في مدينة غزة وذلك بقرار من مجلس الوزراء بتاريخ 13/9 /2005، منوهاً إلى أن الدائرة بدأت العمل فيه في الأول من الشهر الجاري.