الجمعة التحدي- اتصالات أردنية سعودية إسرائيلية لنزع الفتيل

نشر بتاريخ: 19/07/2017 ( آخر تحديث: 20/07/2017 الساعة: 08:33 )
الجمعة التحدي- اتصالات أردنية سعودية إسرائيلية لنزع الفتيل
بيت لحم- معا- كشف مسؤول فلسطيني، اليوم الأربعاء، عن اتصالات تجريها الأردن والسعودية لاحتواء أزمة تركيب البوابات الالكترونية في المسجد الأقصى.
وقال حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس في حركة فتح لبرنامج "منتصف النهار" للزميل كريم عساكرة، إن هناك اتصالات مكثفة بين الأردن وإسرائيل من جانب، والسعودية وإسرائيل عبر الولايات المتحدة من جانب ثان، للتوصل إلى حل بشأن الأزمة التي تثيرها قضية تركيب البوابات الالكترونية على أبواب المسجد الأقصى ويرفضها الفلسطينيون.
وأكد عبد القادر أن الأدرن والسعودية تحاولان بلورة حل للأزمة في فترة زمنية لا تتجاوز مساء الغد، تفاديا لما قد يحدث يوم الجمعة القادم في ظل دعوات فلسطينية للتصعيد ضد إجراءات الاحتلال في الأقصى.
وذكر أن الأمريكيين يريدون حلا وسطا قد يتضمن إزالة البوابات الالكترونية مقابل فرض إجراءات تفتيش تنفذها قوات الاحتلال في المكان.
وعبر عبد القادر عن رفض الفلسطينيين لأي إجراءات تشمل التفتيش الشخصي لكل من يدخل المسجد الأقصى، معتبرا أن عودة الاجراءات إلى ما كانت عليه قبل أسبوع هو الكفيل فقط بهدوء الأوضاع.
ووجهت شخصيات دينية اسلامية ومسيحية وسياسيون اليوم نداء لاهالي القدس وأراضي 48 للزحف إلى المسجد الأقصى يوم الجمعة القادم، لتحدي إجراءات الاحتلال.
ووصف بعض المشاركين في الاجتماع يوم الجمعة القادم بيوم التحدي، فيما يتوقع أن يشهد محيط المسجد الاقصى مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال.
في هذا الوقت حذرت حركة فتح الاحتلال الاسرائيلي من تصعيد الاحتجاجات الجماهيرية في حال لم تنه إسرائيل كل مظاهر المساس بالمسجد الاقصى، ولم يستبعد رئيس اللجنة الإعلامية في مفوضية التعبئة والتنظيم منير الجاغوب أن تتطور الاحتجاجات والمناوشات الحالية مع قوات الاحتلال إلى هبة شعبة واسعة عند خطوط التماس في كل مدن الضفة.
وخرجت اليوم مسيرة في رام الله تلبية لدعوة من فتح احتجاجا على إعتداءات الاحتلال في القدس، كما ستشهد مدن أخرى مسيرات مماثلة حتى ساعات مساء اليوم.