عريقات: الأمن لن يأتي من خلال الجدران والكاميرات

نشر بتاريخ: 20/07/2017 ( آخر تحديث: 20/07/2017 الساعة: 14:38 )
عريقات: الأمن لن يأتي من خلال الجدران والكاميرات
أريحا- معا- التقى الدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مع الوفد البرلماني الأوربي من حوض المتوسط الذي ضم 30 نائباً، كما التقى عريقات مع ممثل ألمانيا، والبرتغال لدى فلسطين، ووفد من رجال الدين اليهود من أمريكا، كل على حدة.
وأكد عريقات على وجوب تدخل المجتمع الدولي لإبقاء الوضع القائم تاريخياً وقانونياً في المسجد الأقصى المبارك، مذكراً بأن القدس الشرقية مدينة محتلة تنطبق عليها مواثيق جنيف الأربعة لعام 1949، داعياً إلى قيام الحكومة الإسرائيلية بإزالة كل القيود التي فرضتها على المسجد الأقصى منذ يوم 14 تموز الجاري بما في ذلك البوابات الإلكترونية والكاميرات وغيرها من القيود.
وشدد عريقات على أن الأمن والسلام والاستقرار لن يأتي عبر بناء الجدران وفرض الكاميرات والأجهزة الإلكترونية أو المستوطنات وفرض الحقائق على الأرض وهدم البيوت والحصار والإغلاق وتهجير السكان، وإنما من خلال إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 1967.