لجنة المتابعة العليا تحمل حركة حماس مسؤولية الاحداث الاخيرة والحركة ترفض ذلك

نشر بتاريخ: 06/10/2005 ( آخر تحديث: 06/10/2005 الساعة: 06:02 )
غزة - معا - في ختام اجتماعها الليلة الماضية وخلال مؤتمر صحفي حملت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والاسلامية حركة المقاومة الاسلامية حماس مسؤولية الاشتباكات الاخيرة التي وقعت بغزة واودت بحياة ثلاثة مواطنين ، وكان ممثلي الفصائل قد اجتمعوا الليلة الماضية بغياب ممثليي حماس .

وادانت اللجنة كافة الاعتداءات المسلحة على مراكز الشرطة والمرافق العامة والخاصة ومنازل المواطنين، ورأت في ذلك خرقاً للقانون وسيادته ولدور الشرطة في ضبط القانون والأمن العام وطالبت اللجنة السلطة الوطنية بإجراء تحقيقاً وفق الإجراءات القانونية لتحديد الأشخاص المسؤولين عن هذه الإصابات ومحاسبتهم وفقاً للقانون، مؤكدةً استعدادها لمساعدة الجهاز القضائي وتسهيل مهمته إزاء ذلك حسب ما جاء على لسان مسؤول اللجنة إبراهيم أبو النجا الذي تلا بياناً باسم اللجنة جيث كان يقف حوله عدد من قيادات الفصائل التي وقعت على هذا البيان.

من جانبها رفضت حماس على لسان ناطقها الرسمي مشير المصري, ما جاء في بيان الفصائل, باعتباره يمثل موقف الفصائل المشاركة, مشيرا الى حق كل فصيل بالاعتراض على قرارات اللجنة, كما جرت العادة.