السبت: 13/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

تأجيل "مباطحة" السعود وحزان

نشر بتاريخ: 02/08/2017 ( آخر تحديث: 02/08/2017 الساعة: 21:27 )
تأجيل "مباطحة" السعود وحزان
بيت لحم- معا- عاد عضو الكنيست أرون حزان إلى تل أبيب بعد أن وصل إلى معبر الكرامة "اللنبي" لملاقاة عضو البرلمانى الأردني يحيى السعود الذي وجه إليه دعوة لمنازلته و"مباطحته" ردا على تصريحات لحزان وجه خلالها إهانات للأردن على خلفية أزمة حارس السفارة.
وقال حزان إنه عاد إلى تل أبيب تلبية لدعوة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وأنه سيحدد وقتا آخر للقاء السعود.
وكان مكتب نتنياهو قد طلب من عضو الكنيست أرون حزان من حزب "الليكود" عدم التوجه إلى معبر الكرامة "اللنبي" للقاء عضو البرلمان الأردني، وفقا لما نشرته المواقع العبرية.
وجاء طلب مكتب نتنياهو من عضو الكنيست حزان بعدم الوصول الى معبر "اللنبي" بعد إعلان حزان عن نيته تلبية دعوة النائب السعود، والذي طالبه بعد تهجمه على الاردن أن يلتقيه على الجسر لمصارعته "مباطحته".
ولقيت استجابة عضو الكنيست الاسرائيلي ردود فعل مختلفة في اسرائيل، ابرزها ما قالته عضو الكنيست "شيلي يحموفيتش" من حزب "المعسكر الصهيوني"، والتي حملت مسؤولية مثل هذه الاعمال غير المسؤولة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خاصة أنها تجري مع دوله تم التوقيع معها على معاهدة سلام، وهي كما وصفتها بدولة "غير عدوة" وعلى العكس من افضل الاصدقاء الى اسرائيل.
ونقلت المواقع العبرية تصريحا لعضو الكنيست ارون حزان اليوم قال فيه "إنه سيتوجه الى معبر اللنبي للقاء السعود كي يوصل رسالة، مفادها أن الاردن هي فلسطين، ولا يوجد لدي أي نوايا لمصارعة النائب الاردني"، وعلمت المواقع العبرية أن السلطات الاردنية لن تسمح لعضو الكنيست حزان بالمرور.