رابطة علماء فلسطين تطلق حملة دعوية للحث على العبادة في شهر رمضان

نشر بتاريخ: 06/10/2005 ( آخر تحديث: 06/10/2005 الساعة: 09:39 )
غزة-معا- عقدت رابطة علماء فلسطين ندوة بعنوان " كيف نستقبل رمضان" في المسجد العمري الكبير بمدينة غزة، مفتتحة بذلك حملتها الدعوية "اغتنم رمضان" التي تعقد خلالها سلسلة لقاءات وندوات في مختلف مساجد قطاع غزة، وقد حضر الندوة حشد كبير من المصلين، وتحدث خلالها الدكتور مروان أبو راس رئيس الرابطة بقطاع غزة، والدكتور حسين أبو عجوة عضو مجلس إدارة الرابطة.

وتحدث د. حسين أبو عجوة عضو مجلس إدارة رابطة علماء فلسطين عن فضل شهر رمضان، لافتاً إلى عظم أجر الصائمين عند الله عز وجل، مبيناً أن الصيام عبادة سرية بين العبد وربه بخلاف العبادات الأخرى كالصلاة والحج، حاثاً جموع المسلمين على اغتنام شهر رمضان في الطاعات والتقرب إلى الله عز وجل بالعبادات.

وأوضح أن الله عز وجل فضل أمكنة على أمكنة، مضيفا أن بيوت الله خير الأماكن لكن الأسواق شر الأماكن، وجعل الله أمة محمد صلى الله عليه وسلم خير الأمم، والله يختار المرابطين على ثرى فلسطين ليكونوا حماة للأقصى، وقدر الله أن يختار من الأزمنة يوم عرفة خير يوم في العام ويوم الجمعة خير يوم طلعت عليه الشمس، واختار الله عز وجل في السنة شهراً كريماً هو شهر رمضان"، مشيرا إلى فضل دروس العلم التي تحفها ملائكة الرحمن وتغشاها السكينة والرحمة.

كما حذر المسلمين من "الإنكباب" على الفضائيات خلال شهر رمضان، وقال:" الفضائيات تتسابق كي تضيع على المؤمنين صيامهم، فهناك حوالي 150 فضائية ببرامج مختلفة وأفلام فاسدة ومفسدة يصدوا المسلمين عن طاعة الله عز وجل"، داعيا المسلمين إلى الاقبال على قراءة القرآن الكريم والتدبر في معانيه السامية.

من جهته ركز د. مروان أبو راس رئيس رابطة علماء فلسطين بقطاع غزة خلال حديثه على ضرورة التمسك بالوحدة والتآخي بين المسلمين، منتقداً مظاهر الاحتقان والاختلاف على الساحة الفلسطينية، ولفت إلى أهمية الإخلاص لله عز وجل في سائر العبادات.