الجمعة: 02/12/2022

الأسرى داخل السجون يدعون الى الوحدة الوطنية ونبذ الخلافات في ظل تصعيد الحصار الاسرائيلي

نشر بتاريخ: 21/01/2008 ( آخر تحديث: 21/01/2008 الساعة: 11:48 )
غزة - معا - طالب الأسرى داخل السجون الإسرائيلية الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية والجميع الى الوحدة الوطنية ونبذ الخلافات في ظل استمرار الحصار والعدوان الإسرائيلي علي قطاع غزة.

وقال الأسير المحرر مازن عليان لوكالة "معا" خلال الاعتصام الأسبوعي لأهالي الأسرى في غزة "أن الأسرى حملوني رسالة أن أدعوا الجميع إلي الوحدة الوطنية في ظل هذه الظروف الصعبة التي يعيشها القطاع وعليهم نبذ الخلافات فورا".

كما وتحدث الأسير المحرر عليان عن الصعوبات التي يعاني منها الأسرى في السجون من إهمال طبي ونقص الأموال ونقص في الأدوية, وان هناك الكثير من الأسرى يعانون من الأمراض المزمنة داخل السجون قائلا: "أي أسير بحاجة إلى عملية لا يعامل كانسان يتم تقيد يديه وارجله بالزنازين خلال العملية ويجبر على المشي بعد العملية".

كما تحدث عن معاناة الأسير محمد أو لبدة 30 عاما من غزة وهو مقعد وكان بإمكان إدارة السجون علاجه إلا أنها أهملت علاجه الى ان اصيب بالشلل، حيث اصيب برصاصة في الظهر.

ويذكر أن الأسير عليان من مخيم البريج جنوب قطاع غزة الذي خرج من السجون بتاريخ 10/1/2008 من سجن نفحة والذي اعتقل في عام 1999اثناء عودته من العمل داخل إسرائيل، حيث قضى في السجون الإسرائيلية 8 سنوات اعتقل من معبر بيت حانون بتهمة مساعدة كتائب القسام.

كما وحيا أهالي الأسرى وجمعية الأسرى والمحررين "حسام" الدور الذي قام به الأسرى من التضامن مع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بصيامهم هذا اليوم, كما وقدمت شكرها للوزير اشرف العجرمي والذي قام باتصالاته لإدخال الملابس والأغطية إلى اسرى القطاع مع الصليب الأحمر .

وقال موفق حميد مدير دائرة العلاقات العامة في جمعية "حسام" أن الجمعية ستقوم اليوم برحلة لأهالي الأسرى لرسم البسمة على شفاه أبنائهم".