السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

مسيرة حاشدة لاطفال في غزة توجه رسالة للامم المتحدة بالتدخل لرفع الحصار عن القطاع

نشر بتاريخ: 21/01/2008 ( آخر تحديث: 21/01/2008 الساعة: 18:09 )
غزة - معا- وجه أطفال غزة من خلال اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار رسالة لهيئة الأمم المتحدة، والعالم الغربي العربي والإسلامي، دعوهم فيها للتحرك السريع وإغاثة غزة وأطفالها ورفع الحصار، ومساندتهم ليعيشوا مثل باقي أطفال العالم بكل حرية وأمن .

وخرج آلاف الأطفال والمواطنين والأطباء في مسيرة نظمتها اللجنة الشعبية، انطلقت من مفترق السرايا وسط مدينة غزة، متجهة إلى مقر الأمم المتحدة غرب غزة، ورفع خلالها العلم الفلسطيني، والبوسترات والشعارات باللغتين العربية والانجليزية الرافضة لحصار غزة، والمطالبة بفكه بشكل فوري وسريع.

وشارك في المسيرة الجماهيرية مئات المواطنين، وهو يهتفون ضد حصار غزة، مطالبين بتدخل عربي ومساند لإخوانهم في غزة ونصرتهم في وجه الظلم والحقد الإسرائيلي، وتقدم المسيرة العديد من أعضاء اللجنة الشعبية.

من جهته، قال النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار : "ما ذنب قطاع غزة كي يحاصر بهذا الشكل الظالم والحاقد.. تحاصر لأن الشعب في غزة صابر وصامد ومرابط في وجه الظلم والعدوان الإسرائيلي".

وأضاف الخضري في مؤتمر صحفي عقده قبالة مقر الأمم المتحدة " الصمت على جريمة حصار غزة لا يمكن أن يستمر، فالحصار إذا استمر سيصل إلى الضفة الغربية والقدس المحتلة، والدول العربية واحدة تلو الأخرى، ومن يقف معنا اليوم من الدول العربية إنما يقف مع نفسه".

وقال: "في غزة 155 مريض يصرخون للسماح لهم بالسفر عبر معبر رفح للعلاج بالخارج، 350 مريضاً منهم بحالة الخطر الشديد، إلى جانب وفاة أكثر من 75 حالة مرضية، وتعطل 140 ألف عامل عن العمل، وتوقف 3900 مصنع في القطاع، وتوقف عشرات مشاريع البني التحتية والمقاولات والإنشاءات".

ووجه رسالة إلى العالم العربي والغربي بضرورة التحرك الفوري لمساندة غزة المحاصرة والمكلومة، والضغط على الاحتلال الإسرائيلي لكسر الحصار وفتح المعابر.

وثمن الخضري موقف جون كينج مدير عمليات الأونروا في الأراضي الفلسطينية المساند للشعب في قطاع غزة، والرافض للحصار الإسرائيلي الظالم والشامل، لكن طالبه في نفس الوقت للضغط على الاحتلال الإسرائيلي بشكل فاعل لوقف حصاره.

ودعا الخضري، جمهورية مصر العربية بحكم موقعها الريادي والجغرافي وتاريخها، ومكانتها وعلاقتها مع دول العالم، باتخاذ موقف جرئ دون تأخير بفتح معبر رفح الحدودي جنوب قطاع غزة.

وتساءل الخضري: ألهذه الدرجة لا يستطيع العرب فتح المعابر وإمداد غزة بالمساعدات الإنسانية والغذائية والكهرباء، وإنقاذه من الدمار والجوع والحصار".

ووجه الأطفال رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة والعالم الذي ينادي بالسلام والوئام، وسلم الرسالة رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري إلى ممثلين هيئة الأمم المتحدة في غزة.

وتلا أحد الأطفال في مؤتمر صحفي قبالة مقر الأمم الرسالة، قائلاً " نحن أطفال فلسطين الذي يقتلنا المحتل في كل لحظة، ونحن من يفتك رصاصات الاحتلال وقذائفه بأجسادنا البريئة".

وأضاف " نحن الذين حرمنا الاحتلال من أن ننعم بطفولتنا وخطف آباءنا، وسرق البسمة منا.. يا أيتها الأمم المتحدة والعالم الحر.. ومن يملكون أطفال مثلنا.. نناشدكم ونستصرخكم، نحتاج إلى تحرك فوري لإنقاذ طفولتنا وأهلنا، من إرهاب المحتل".