الجمعة: 02/12/2022

لليوم الثاني على التوالي..غزة تغرق في العتمة وخطر الموت البطيء يتهدد حياة مئات المرضى

نشر بتاريخ: 21/01/2008 ( آخر تحديث: 21/01/2008 الساعة: 17:41 )
غزة- معا- لليوم الثاني على التوالي تغرف غزة في العتمة جراء توقف اخر المولدات التي تغذي القطاع بالكهرباء فيما يتهدد الموت حياة المئات من المرضى.

وكانت مسيرات جماهيرية حاشدة خرجت اليوم في الضفة والقطاع وفي اكثر من عاصمة عربية مطالبة برفع الحصار عن القطاع.

وكان رئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية طرح على القيادة المصرية ان يتوجه وفد رسمي من غزة للقاء القيادة المصرية للبحث في ترتيبات ادخال المساعدات والاحتياجات لسكان قطاع غزة عبر معبر رفح .

وحيا هنية في تصريح صحفي وصل لوكالة معا "الجماهير في الوطن والشتات التي خرجت لتعبر عن رفضها لجريمة اغلاق كافة معابر ومنافذ قطاع غزة ومنع المواد الغذائية والتموينية وامدادات الوقود من الوصول اليه.

وحذر هنية بان خطرالموت يهدد حياة مليون ونصف المليون انسان ويشل الحياة المدنية في قطاع غزة ويرفع درجة الخطورة على حياة المرضى، ويعطل وصول المياه الى المنازل.

واعرب هنية عن تقديره للجهود المبذولة والضغوط التي ظهرت في بعض العواصم العربية مؤكدا" أن الفرج قريب والنصر قادم لا راد له بإذن الله".

وأكد هنية ان مطلبه واحد هو فتح معبر رفح وفك الحصار "فالشعب لا يحتاج الى الكلمات المنمقة والعبارات الجميلة".

واضاف" ولكن على امتنا والجامعة العربية تحديدا اتخاذ خطوات فاعلة وآليات لتطبيق قرارهم السابق بكسر الحصار عن الشعب الفلسطيني واتخاذ التدابير اللازمة لجعل هذا القرار واقعا حقيقيا يلمسه المواطن الفلسطيني. "