اطلاق مبادرة "اطفال بلا هوية" في بيت لحم

نشر بتاريخ: 22/09/2017 ( آخر تحديث: 22/09/2017 الساعة: 15:06 )
اطلاق مبادرة "اطفال بلا هوية" في بيت لحم
بيت لحم- معا- عقد فريق الحماية في قرية الاطفال "SOS" نشاطا توعواي في مدرسة بنات العودة في مدينة بيت لحم ضمن مبادرة "اطفال بلا هوية"، للحديث عن قضية الاطفال بلا هوية بحضور مديرة المدرسة سها عواد.
وأكدت عواد على اهمية مثل هذه الانشطة والفعاليات التي تركز على قضايا مجتمعية.
بدوره، ثمن معاوية عواد رئيس قسم الارشاد التربوي والتربية الخاصة في مديرية التربية والتعليم الجهود التي يقوم بها الاطفال في سبيل الدفاع عن حقوقهم، مبديا استعداده لدعم ومساندة الاطفال في اي اشكالية قد تواجههم للحصول على هذه الحقوق.
وتحدث عدد من الاطفال المشاركين في المبادرة عن اهداف المبادرة والمراحل المختلفة التي تمر بها وصولا الى توجيه عريضة موقعة تحمل حقوق الطفل، والتركيز في العريضة على الحق في الحصول على هوية من اجل ايصالها الى صناع القرار.
وركز الاطفال على قضية وجود عدد منهم في المجتمع بلا أوراق ثبوتية ويتعرضون لمشكلات مختلفة اثر ذلك كالتنقل والسفر والتسجيل في المدارس، متحدثين عن الحق في الهوية وعن اهمية وجوب تسجيل الطفل فورا بعد ولادته في السجل المدني.
وعرض المبادرون الصغار الوثيقة التي سيتم رفعها للمسؤولين واصحاب القرار من اجل ايجاد الية حل سريع للاطفال لتجنبهم وقت طويل امام المحاكم والوزارات للحصول على هذه الاوراق.
وقامت الطالبات في مدرسة بنات العودة بضم صوتهن الى صوت اعضاء فريق الحماية من خلال التوقيع على العريضة وكان اول الموقعين هي المرشدة الاجتماعية في المدرسه زينب غريب.
وصرحت منسقة حماية الطفولة في قرية الاطفال اسلام عياش ان هذا النشاط الذي نفذ في المدرسة ياتي كمقدمة لمجموعة فعاليات وانشطة مختلفة، سوف يعمل عليها فريق الحماية في محافظة بيت لحم.
ويعمل في الاعداد والتنظيم لتنفيذ المبادرة كل من لارا طعمة مسؤولة بيت الشابات ومجموعة من المتطوعين من مؤسسات المجتمع المدني، والطالبة سبأ العيسة من طلاب الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة.
يشار الى ان مبادرة اطفال بلا هوية هي مبادرة قد تم ترشيحها من قبل الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال لعرضها في مؤتمرها السنوي.