الأحد: 25/10/2020

أطفال غزة يرسمون جدارية المصالحة

نشر بتاريخ: 06/10/2017 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:10 )
أطفال غزة يرسمون جدارية المصالحة
غزة-معا- من خلال الرسومات عبر مجموعة من الأطفال عن أحلامهم وأمنياتهم بجدارية أطلقوا عليها اسم "جدارية المصالحة"، فجاءت أمنياتهم كأمنيات الكبار حياة كريمة فيها الكثير من الكهرباء بوحدة وطن خال من الانقسام.
يامن شاهين واحد من المشاركين في الجدارية التي نفذها مركز الطفل التابع لمؤسسة "القطان" يقول أنه "يتمنى أن يكون رساما عندما يكبر ولكنه يستدرك أن الرسم يحتاج الى الكهرباء، معربا عن أمله أن تتم المصالحة حتى يتمكن من تحقيق حلمه ولا يغادر بحثا عنه في بلاد تتوفر فيها الكهرباء".
أما الطفلة شذى الجرجاوي قالت أنها رسمت رسومات تعبر عن فلسطين أبرزها العلم الفلسطيني وقالت ببراءة الطفولة: "أتمنى أن تتحرر فلسطين وتتم المصالحة على خير"، فهل تدرك شذى معنى المصالحة.

وتمنت الجرجاوي ان يتحسن الوضع من حيث الكهرباء والماء في القطاع.
غسان أبو لبدة منسق الفنون الأدائية بمركز ألطفل بمؤسسة القطان أكد أن رسم الجدارية شهدت مشاركة كبيرة من الأطفال الذين عبروا عن مشاعرهم وأعطوا انطباع عام عن الانقسام وفرحتهم بالمصالحة.
وأشار إلى أن الأطفال رسموا من خلال الرسم التعبيري أمنياتهم وأحلامهم ومستقبلهم الواعد الذي ينتظرهم، معربا عن أمله أن تكتمل أحلامهم وأن يكون لهم مستقبل واعد لتحقيق أمنياتهم .

ولفت ابو لبدة أن الرسومات كانت مختلفة من طفل الى أخر ولكنهم شيئا واحدا كان واضحا في رسوماتهم وهو علم فلسطين، مبينا انه كان واضحا من رسوماتهم الرغبة بالعيش بحياة كريمة.

وقال: "الرسومات عكست ما يدور في عقول الاطفال من معاناة والام خلال الفترة الماضية وعبروا عنها من خلال الرسومات بالإضافة الى التعبير عن امالهم وامنياتهم بمستقبل جميل وحياة كريمة خالية من مسميات الانقسام وانقطاع الكهرباء والحروب.