Advertisements

التربية ومؤسستا أنيرا وسختيان يوقعون اتفاقية لتطوير قطاع الطفولة

نشر بتاريخ: 15/10/2017 ( آخر تحديث: 15/10/2017 الساعة: 17:47 )

رام الله -معا- وقّعت وزارة التربية والتعليم العالي ممثلة بوزيرها د. صبري صيدم ومؤسسة أنيرا ويمثلها سليمان مليحات ومؤسسة غياث وناديه سختيان ويمثلها رئيس مجلس المستشارين د غياث سختيان، اليوم الأحد، اتفاقية تعاون لدعم وتطوير قطاع الطفولة المبكرة في فلسطين.

وتتضمن الاتفاقية بناء خمس رياض أطفال وتجهيزها بالأثاث والمعدات، خلال السنة الأولى للمشروع (2017-2018)، مع احتمالية التوسع في المشروع في السنوات التالية لبناء خمس رياض أطفال إضافية وتدريب معلمات جدد، إضافةً لتدريب ومتابعة (20-15) من معلمات رياض الأطفال لإدارة وتشغيل رياض الأطفال التي سيتم تجهيزها، وتطوير خطة شاملة لتأسيس مركز خاص لتدريب وتأهيل المعلمين في قطاع الطفولة المبكرة في منطقة نابلس (مركز غياث وناديه سختيان لتدريب المعلمين)، والتعاون مع كافة الجهات الخاصة والرسمية لدراسة المتطلبات والاحتياجات لبناء هذا المركز.

واتفق أطراف الاتفاقية على تأسيس مجلس استشاري مكون من خمسة أعضاء من ذوي الخبرة والاختصاص في مجالات الطفولة المبكرة والتعليم والتدريب وأي اختصاص آخر يتعلق بتنفيذ المشروع، بحيث تكون مهمة المجلس الرئيسة متابعة تنفيذ المشروع من كافة الجوانب الإدارية والمالية والقانونية والأكاديمية، ويقوم المجلس لأغراض تحسين ومراقبة وضع سير المشروع الاستشاري؛ بإعادة تقييم وضع المشروع كل 3 سنوات.

بدوره، عبر صيدم عن فخره بالتعاون مع مؤسستي أنيرا وغياث وناديه سختيان؛ لدعم وخدمة قطاع الطفولة المبكرة في فلسطين، وبذل كل السبل الممكنة لتحقيق ذلك، لما لهذا القطاع من أهمية كبيرة، مقدماً شكره لسختيان على روح الإقدام والتبرع السخي لصالح دعم قطاع التعليم، داعياً كافة المؤسسات الخاصة المبادرة بمثل هذه الخطوات لصالح دعم القطاع التعليم.

وأعرب صيدم عن أمله بتضاعف عدد رياض الأطفال التي سيتم تجهيزها من خلال المشروع، "لإعطاء هذا القطاع حقه، والعمل مع كافة الشركاء لخلق بيئة آمنة وصحية للطلبة في مرحلة ما قبل المدرسة".

من جهته، قدّم سختيان شكره لوزارة التربية وقيادتها على جهدهم التطويري المشهود في كافة قطاعات التعليم وعلى رأسها قطاع التعليم ما قبل المدرسي، إضافةً للإنجازات المتواصلة وتحقيق النجاحات في مختلف المحافل الإقليمية والدولية، معبراً عن أمله بنجاح المشروع وأن يكون بادرة يتبعها خطوات أخرى لدعم قطاع التعليم ما قبل المدرسي.

من جانبه، عبر مليحات عن انتمائه الكبير لفلسطين وقطاع التعليم فيها، مؤكداً أن هذه الاتفاقية تؤسس لمرحلة مثمرة لدعم قطاع الطفولة المبكرة في فلسطين، مشيداً بجهود وزارة التربية وتعاونها الدائم مع أنيرا لدعم هذا القطاع الحيوي.

وحضر مراسم التوقيع على الاتفاقية وكيل الوزارة د. بصري صالح والوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية عمار العكر ومدير عام التعليم العام أيوب عليان ومدير عام الإشراف والتأهيل التربوي د. شهناز الفار ومدير عام الأبنية م. فخري الصفدي والقائم بأعمال مدير العلاقات الدولية والعامة نيفين مصلح.


Advertisements

Advertisements