الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

خلال ورشة في الخليل :دعوة مجلس الوزراء الى ضرورة تأجيل حصول الموظفين والمواطنين على براءة الذمة

نشر بتاريخ: 23/01/2008 ( آخر تحديث: 23/01/2008 الساعة: 18:29 )
الخليل - معا - نظم المركز الفلسطيني للإتصال والدراسات التنموية في الخليل ورشة عمل حول " أثر القرارات الحكومة الجديدة برفع المواصلات وطلب براءة الذمة على شريحة الفقراء " حضرها عدد كبير من الشباب والموظفين والنساء والمهتمين وذلك من خلال مشروع تقوية دور الشباب في الحياة العامة.

وفي الورشة تحدث المشاركون عن الارتفاع الحاد في نسبة الفقر في الاراضي الفلسطينية والتي زادت عن 82% وهي الاعلى في الشرق الأوسط والناتجة عن الحصار والاغلاق وبناء الجدار وركز المشاركون على الارتفاع الحاد في اسعار المواصلات والتي قررته وزارة المواصلات في هذه الظروف العصيبة التي يعيشها شعبنا واعتبرته قراراً جائراً غير مدروس سوف يمس حياة المواطنين وخاصة شريحة الفقراء وطلبة الجامعات والمدارس والموظفين والذين لن يستطيعوا نهائياً استخدام المواصلات وسيساهم في حرمان عدد كبير من الطلبة من الوصول الى مدارسهم وجامعاتهم كما اشار المشاركون الى القرار القاضي بضرورة الحصول على براءة الذمه في هذه الظروف الاقتصادية العصيبة والمعقدة واعتبروه قرارا غير واقعي وغير محسوب النتائج واشاروا الى ان هذا القرار سوف يحدث خلل في تركيبة المجتمع الفلسطيني وفي نهاية الورشة التي اداراها جميل الدرباشي وفداء ابو تركي من المركز اوصى المشاركون بما يلي :
- دعوة وزارة المواصلات الى ضرورة مراجعة قرارها حول رفع اسعار المواصلات بهذه النسبة والتي هي اعلى من طاقة الموظفين والتي سوف تحرم شريحة الفقراء من استخدامها
- دعوة مجلس الوزراء الفلسطيني الى ضرورة تأجيل العمل بحصول الموظفين والمواطنين على براءة الذمة قبل اجراء أية معاملات حكومية
- التوصية بضرورة دعم السلع الأساسية والاهتمام بشريحة الفقراء