الأربعاء: 22/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تعترض على بيان اللجنة التنفيذية وتؤكد انه لا يعبر سوى عن كاتبه

نشر بتاريخ: 24/01/2008 ( آخر تحديث: 24/01/2008 الساعة: 18:41 )
بيت لحم - معا - اعلن المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بما يلي :

تضمنت الصحف الصادرة صباح هذا اليوم تصريحاً صادراً عن أمانة سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ويهمنا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التأكيد على ما يلي:

1- أن ما جاء في هذا التصريح لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر عن اللجنة التنفيذية لـ م.ت.ف ونرى أن الكثير مما جاء في هذا التصريح ضاراً بالمنظمة وبالشعب الفلسطيني وقضيته وكفاحه الوطني وعلاقاته العربية والإقليمية.

2- في الوقت الذي تتظافر فيه الجهود لتوفير ممكنات الحوار الوطني بما في ذلك محاصرة أية نزعات سلبية من شأنها أن تكرس الانقسام يمكن أن تظهر في المؤتمر المنعقد الآن في سوريا، فإن ما تضمنه التصريح الصادر عن أمانة سر اللجنة التنفيذية حول حركة حماس وغيرها من القوى والشخصيات المشاركة في هذا المؤتمر من شأنه أن يفاقم الأزمة ويكرس الانقسام.

3- إن ما جاء في هذا التصريح حول "ما يسمى المقاومة والصواريخ" بقدر ما نرفضه وندينه فإنه يقدم ذرائع وغطاءً ضاراً ومداناً للعدوان والجرائم الإسرائيلية.

4- نستغرب وندين التوصيفات التي تضمنها التصريح لسوريا ولدورها، فمهما كانت طبيعة الخلافات مع سوريا، فإن دفع الأمور إلى الوجهة التي تضمنها التصريح لا يفيد فلسطين، ولا يفيد سوريا، ولا يفيد المصالح الوطنية والقومية بشكل عام.

5- إننا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إذ نعلن إدانتنا لهذا التصريح ولمن يقف خلفه فإننا نتوجه للأخ الرئيس أبو مازن وندعوه لوقف هذا العبث باسم اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الإطار الجامع والموحد لشعبنا والممثل الشرعي الوحيد لهذا الشعب.