ضمن فعاليات الحملة الدولية وفد وزارة الأسرى ينهي جولته الدولية لدعم قضية الأسرى

نشر بتاريخ: 09/10/2005 ( آخر تحديث: 09/10/2005 الساعة: 00:24 )
بيت لحم - معا - قال موقع الاسرى للاعلام على موقعه الالكتروني مساء اليوم ان وفد وزارة شؤون الأسرى والمحررين انهى جولته الاوروبية والعربية لتفعيل قضية الاسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال على المستوى الدولي.

واوضح الموقع ان جولة الوفد شملت العديد من الدول العربية والأوروبية بهدف حشد الدعم العالمي وذلك ضمن الحملة الدولية التي أطلقتها وزارة الأسرى والمحررين للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال.

وأكد زياد ابو عين وكيل مساعد وزارة شؤون الأسرى والمحررين ومنسق الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال في تصريح للمركز أن الجولة كانت مهمة وان الحملة استفادت من خلال لقائها مع عدد من المنظمات أفكار لدعم قضية الأسرى سيتم العمل بها لدعم قضية الأسرى سياسيا وقانونيا..

ففي لبنان حظي الوفد باستقبال مهيب شارك فيه الرئيس سليم الحص ورئيس الوزراء وممثل عن الجيش والقادة الحزبين.

و نقل الوفد خلالها رسالة من الرئاسة الفلسطينية أكد فيها على وحدة لبنان وأرضه وشعبه ، ووضع اكليل من الورود على قبر الشهيد رفيق الحريري.و أجرى الوفد عدة لقاءات مع سليم الحص وليد جنبلاط وبهية الحريري وقادة من حزب الله والحزب الشيوعي وغيره من الأحزاب الذين أكدوا دعمهم للقضية الفلسطينية والأسرى الفلسطينين .

واكد الوفد في لقاء له مع عائلة الاسير سمير قنطار بضرورة الوقوف بجدية لقضية الأسرى دون تميز وحرية الاسير سمير قنطار .

وعقد الوفد الفلسطيني عدة لقاءات مع قادة الفصائل الفلسطينية في لبنان وزار المخيمات وونظم عدة مؤتمرات صحفية ومهرجان في مخيم الرشيدية .

وفي مصر أجرى الوفد الفلسطيني عدة لقاءات مع نقابات وأعضاء برلمان بالإضافة الي مساعد الامين العام لجامعة الدول العربية وقد تم خلال اللقاء الاتفاق على تفعيل قرارات جامعة الدول العربية والمتعلقة بقضية الأسرى أثناء انتفاضة الاقصى والمتعلق برفع القضية إلي لجنة حقوق الإنسان في جينيف وتفعيلها .وفي هولندا ، قدم الوفد وصفا للواقع الفلسطيني وللانتهاكات الاسرائيلية وطالب الوفد من وزارة الخارجية والاحزاب كالحزب الاشتركي والديمقراطي ومنظمات حقوق الإنسان الهولندية بالضغط على اسرائيل وان يلعب الاتحاد الأوروبي دور فاعل .

اما في النرويج فقد أجرى الوفد الفلسطيني عدد من اللقاءات مع أحزاب ونقابات العمال ومنظمات كمنظمة امنستي ( منظمة العفو الدولية ) والصليب الأحمر و لجنة حقوق الإنسان والنقابات والجاليات العربية والفلسطينية.واكد ابو عين ان اللجنة طالبت من الحكومة النرويجية والمنظمات بإرسال مندوب سامي لتقصي حقائق حقوق الأسرى الفلسطينين .

وأضاف :" وعدنا بأرسال مندوب سامي للتحقيق في ظروف المعتقلين الفلسطينين وتسجيل الانتهاكات الاسرائيلية المخالفة لقانون جنيف الدولي حول حقوق الإنسان وان يتضمن التقرير كافة الانتهاكات التي تتم ".وأشار ابو عين الي ان اللجنة اجرت نقاشات حول تخاذ إجراءات عقابية بحق اسرائيل اذا استمرت في انتهاكاتها للمواثيق الدولية .

ونوه ابو عين الي ان اللجنة طالبت في لقائها مع الصليب الاحمر بضرورة التدخل لصالح موضوع الاسرى واكد ان اللجنة استفادة من القاء في حصولها على معلومات مهمة في كيفية التحرك لنصرت قضية الاسرى .

واشار ابو عين الي ان اللجنة طالبت منظمة امنستي بالضعط لصالح حقوق الاسرى الفلسطيني وان يتناول تقريرها حقائق ووقائع عن واقع الأسرى الفلسطينين . وقد توجة زيارة النرويج بمظاهرة انطلقت في اوسلوا لدعم الاسرى .

وفي فرنسا ، اكد ابو عين ان الوفد التقى الحكومة الفرنسية وعدد من الاحزاب والمنظمات الاهلية وخلال اللقاءات قدم تفاصيل عن معانات الأسرى الفلسطينيين وظروف اعتقالهم وعن الاعتقال الاداري وقدامى السجناء والأطفال وكافة الممارسات الاسرائيلية بحق الاسرى الفلسطينين .

واشار ابو عين الي ان الحملة في فرنسا تخللها مسيرة مقابل البرلمان الفرنسي رفعت خلالها صور لأسرى فلسطينين .