وقفة احتجاجية في الكويت تنديدا بقرار ترامب حول القدس

نشر بتاريخ: 09/12/2017 ( آخر تحديث: 11/12/2017 الساعة: 10:09 )
وقفة احتجاجية في الكويت تنديدا بقرار ترامب حول القدس
الكويت-معا- نظمت سفارة دولة فلسطين في الكويت مساء الْيَوْمَ السبت، وقفة احتجاجية ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وشارك في الوقفة جموع من المواطنين الكويتيين والفلسطينيين والعرب والأجانب المقيمين في دولة الكويت، إضافة إلى الأحزاب الكويتية، ومؤسسات المجتمع المدني، ومسؤولون رسميون، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في دولة الكويت.

والقى سفير دولة فلسطين رامي طهبوب كلمة عبر فيها عن الموقف الرسمي الفلسطيني الرافض تماما للإجراء الأميركي، مبينا أن القدس ستبقى عربية إسلامية مسيحية وعاصمة دولة فلسطين الأبدية، وأنها خط أحمر لن تسمح القيادة الفلسطينية ولا الشعب الفلسطيني بتجاوزه مهما كلّف الأمر.

وشكر طهبوب دولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا على وقوفها الى جانب الشعب الفلسطيني في كل الظروف، كما شكر أعضاء مجلس الأمن الدولي الذين رفضوا الإجراء الاميركي جملة وتفصيلا .

وألقى سفير المملكة الأردنية الهاشمية صقر ابو شتال كلمة عبر فيها عن اللحمة الاردنية الفلسطينية والمصير المشترك في حماية القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية .

وعبر سفير جمهورية تشاد في الكويت علي اغبش عن دعم جمهورية تشاد التاريخي لفلسطين وقضيتها، معربا عن رفض بلاده القرار الامريكي وأدانته بكل المعاني.
من ناحيته أكد أمين عام المنبر الديموقراطي الكويتي بندر الخيران وقوف الشعب الكويتي الى جانب فلسطين، وان القدس هي مدينة عربية إسلامية مسيحية، وأن مسؤولية حمايتها تقع على جميع أبناء الأمة ويجب الدفاع عنها بالغالي والنفيس، وقام بتسليم السفير طهبوب رسالة دعم ومساندة للشعب الفلسطيني في معركة القدس قبلة كل العرب.

واستنكرت المتحدثة باسم جمعيات النفع العام لولوا المُلا وأدانت القرار الأميركي، واعتبرته باطلا، وأكدت أن القدس ستبقى عربية إسلامية مسيحية شاء من شاء وأبى من أبى .

من جانبه أكد السكرتير العام لجمعية العمال الكويتيين محمد العرادة وقوف عمال الكويت بكل إمكانياتهم الى جانب الشعب الفلسطيني وفِي كل الأحوال والظروف، مشددا على أن حماية القدس بالنسبة لكل الكويتيين هي واجب قومي وديني وأخلاقي.