السبت: 04/02/2023 بتوقيت القدس الشريف

مشروع قرار مصري في مجلس الأمن ضد قرار ترامب

نشر بتاريخ: 16/12/2017 ( آخر تحديث: 17/12/2017 الساعة: 08:41 )
مشروع قرار مصري في مجلس الأمن ضد قرار ترامب

بيت لحم- معا- من المقرر ان ينظر مجلس الأمن الدولي في مشروع قرار تقدمت به مصر اليوم، يؤكد أن أي قرار أحادي الجانب، حول وضع القدس، ليس له أي مفعول قانوني، ويجب إبطاله، وذلك ردا على إعلان الولايات المتحدة الاعتراف بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

وبدأ أعضاء مجلس الأمن الدولي مساء السبت ببحث مشروع قرار يندد بقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال دبلوماسيون إن المجلس يمكن أن يصوّت عليه، اعتبارا من الإثنين.

ويشدد مشروع القرار، على أن القدس مسألة " يجب حلّها عبر المفاوضات"، ويعبّر " عن أسف شديد للقرارات الأخيرة بخصوص وضع القدس"، دون الإشارة تحديدا إلى خطوة ترامب.

ويؤكد مشروع القرار أن " أية قرارات وأعمال، تبدو وكأنها تغير طابع أو وضع أو التركيبة الديموغرافية" للقدس، " ليس لها أي مفعول قانوني، وهي باطلة ويجب إلغاؤها".

ويحتاج تبني المشروع إلى موافقة 9 أعضاء للمجلس من أصل 15 مع عدم التصويت ضده من قبل أي من الدول دائمة العضوية في المجلس، وهي روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين، التي تتمتع بحق النقض (الفيتو).

وأوضح دبلوماسيون أنهم " يتوقّعون أن تستخدم الولايات المتحدة، حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار، فيما يرتقب أن تؤيد كل الدول الأعضاء، الـ 14 الأخرى النص".