"الثقافة" تنعى الأديب والشاعر إدمون شحادة

نشر بتاريخ: 17/12/2017 ( آخر تحديث: 17/12/2017 الساعة: 12:47 )
"الثقافة" تنعى الأديب والشاعر إدمون شحادة
رام الله- معا- نعت وزارة الثقافة الأديب والشاعر إدمون شحادة، الذي وافته المنيه عن عمر يناهز 84 عاماً.
واعتبرت الوزارة في بيان لها اليوم الأحد، أن رحيل شحادة يعد خسارة كبيرة للحركة الأدبية والثقافية في فلسطين.
وقالت الوزارة إن شحادة يعد أحد رموز الثقافة الفلسطينية، الذين كان لهم بصمات وإنجازات حافلة، حيث شارك في العديد من النشاطات الثقافية والأدبية المختلفة، ونشر إنتاجه في عدد من المجلات والملاحق الأدبية للصحف المحلية والعربية والأوربية.
وقدم وزير الثقافة الدكتور إيهاب بسيسو خالص تعازيه لعائلة الفقيد وأقاربه ولجموع الأدباء والمثقفين الفلسطينيين، معتبراً أن الأدب الفلسطيني خسر برحيل شحادة قامة إبداعية كان لها إسهامات مميزة في شتى حقول المعرفة والثقافة.
وولد إدمون شحادة عام 1933 في مدينة حيفا، حيث درس بعض الدراسات التكميلية العليا في معاهد خاصة، بعد أن أنهى المرحلة الثانوية، وعمل في مكتبة افتتحها في مدينة الناصرة، وشغل عضو مؤسس وعضو اللجنة التنفيذية في رابطة الكتاب والأدباء العرب الفلسطينيين.