قراقع يحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة اسيرين

نشر بتاريخ: 02/01/2018 ( آخر تحديث: 04/01/2018 الساعة: 08:57 )
قراقع يحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة اسيرين
رام الله- معا- حمل رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع إدارة سجون الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية عن حياة وصحة الاسيرين المضربين عن الطعام، رزق الرجوب وداود رجا عدوان المعتقلين في زنازين انفرادية في سجن عوفر، ويخوضان اضرابا مفتوحا عن الطعام ضد اعتقالهما الاداري.
وقال قراقع ان الاسير رزق الرجوب يخوض اضرابا مفتوحا منذ تاريخ 24/12/2017 ضد اعتقاله الاداري لمدة 6 أشهر ورفض الضغوطات التي مورست عليه لابعاده خارج الوطن، وهو من سكان دورا الخليل ويبلغ من العمر (61 عاما) وأب لخمسة ابناء، وسبق أن اعتقل عدة مرات يبلغ مجموعها ما يقارب 23 عاما منها 10 سنوات في الاعتقال الاداري.
وقال ان الحالة الصحية للرجوب صعبة جدا خاصة انه كبير في السن ومريض، وزج في زنزانة صغيرة ضيقة ومتعفنة وبدون اغطية وملابس شتوية كافية ما سبب تدهورا على حالته الصحية.
وأشار قراقع ان هناك سياسة انتقامية رسمية من قبل جهاز المخابرات ضد الرجوب حيث ان الزنزانة التي يتواجد فيها اشبه بالثلاجة وحرارتها تكاد تصل الصفر، اضافة الى التعمد بمداهمة زنزانته ثلاث مرات يوميا والتسبب بارهاقه اضافة الى مصادرة ملابسه الشخصية.
وفي نفس السياق، يواصل الاسير داود رجا عدوان سكان العيزرية اضرابه المفتوح عن الطعام منذ تاريخ 25/12/2017 ويبلغ من العمر (34 عاما) ومتزوج وله 3 ابناء وهو اسير سابق قضى عامين في سجون الاحتلال.
وقال قراقع ان إدارة السجون تعمدت البطش بالاسير عدوان بعد أن اعلن اضرابه عن الطعام ضد اعتقاله الاداري 6 أشهر، حيث تم نقله بالقوة الى سجن النقب، وقد رفض سجن النقب استقباله وابقاه ليلة كاملة في الانفرادي ثم اعيد الى سجن عوفر وزج في زنزانة انفرادية.
وحسب المحامي لؤي عكة الذي زار الاسير عدوان ان الزنزانة التي وضع فيها هي عبارة عن ثلاجة باردة جدا وتحت مراقبة الكاميرات، وأن الزنزانة سيئة جدا وتفتقد لكل المقومات الصحية، وان وزنه هبط من 80كغم الى 74 بسبب الاضراب.
واوضح قراقع ان عام 2017 شهد ما يقارب 1000 حالة اعتقال اداري ما بين اعتقال جديد وتجديد الاعتقال، وانه لا يزال يقبع في السجون ما يقارب 500 معتقل إداري.