الجمعة: 12/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

رئيس بلدية الخليل: مدينة الخليل نعمت بايام ثلجية هي الاعمق منذ سنوات.. وقطاع الكهرباء تكبد خسائر كبيرة

نشر بتاريخ: 01/02/2008 ( آخر تحديث: 01/02/2008 الساعة: 18:34 )
الخليل-معا- عاشت مدينة الخليل خلال الايام الثلاثة الماضية العاصفة الثلجية الاعمق التي تضرب البلاد منذ سنين حيث وصل ارتفاع الثلوج في بعض المناطق المرتفعة فيها والمناطق الشمالية والغربية منها الى متر في حين تراوح ارتفاع الثلوج في المناطق الجنوبية والشرقية و لمناطق المنخفضة بين 40 الى 70 سنتمر مما ادى الى اغلاق الشوارع وشل الحركة بشكل كامل وتقطع شبكات الكهرباء الهوائية .

وعملت بلدية الخليل خلال هذه الايام على فتح الطرقات من خلال 24 الية جهزت لهذا الغرض حيث عمدت على فتح الطرقات الرئيسية والطرق الموصلة الى المستشفيات والمناطق الخدماتية والحيوية في المدينة ثم بدات بفتح الطرق الخاصة الموصلة الى منازل المواطنين .

كما جهزت بلدية الخليل عددا من السيارات الخاصة والمجهزة للسير في الاجواء الثلجية لنقل المرضى الى المستشفيات واعادتهم الى منازلهم حيث تم نقل 11 حالة ولادة و 3 حالات غسيل كلى واكثر من 10 حالات تسمم وعشرات الحلات المختلفة بالاضافة لنقل العالقين على شارع النبي يونس في حلحول شمال المدينة الذين حاصرتهم الثلوج الى منازلهم وسحب عشرات السيارات الخاصة العالقة و ايصال المواد الاساسية و الحليب للمنازل البعيدة عن المحال التجارية او التي نفذت منها هذه الاساسيات .

من جانب اخر عاشت مدينة الخليل حالة مستقره في استمرار التيار الكهربائي و عدم انقطاعه حيث واجهت عشر فرق فنية مجهزة بكامل المعدات و الاليات المنخفض الجوي دون ان تسجل اي حالات انقطاع لتيار الكهربائي في المدينة لوقت طويل عدى منطقتي البويره وفرش الهوى حيث منعت سلطات الاحتلال طواقم البلدية من عمل في منطقة البويرة التي انقطعت فيها شبكة الكهرباء نتيجة تراكم الثلوج و تقطع الاشجار في المنطقة و التي تجاور مستوطنة خارصينا الى الشرق من المدينة بحجج امنية .

واوضح خالد العسيلي رئيس بلدية الخليل ان الخسائر في قطاع الكهرباء لوحده نتيجة العاصة الجوية تجاوز المليون شيكل حيث عملت طواقم بلدية الخليل على تغيير شبكات باكملها لاعادة التيار الكهربائي في وقت قياسي لعدد من المناطق التي طرأ فيها تشويشات على التيار الكهربائي .

واضاف العسيلي الذي كان يقوم بجولات تفقدية يومية للمواقع اضافة لتواجده في مكتبة وتواصله مع غرف الطوارئ والطواقم العاملة على مدار الساعة انه راض عن النتائج التي ارضت المواطنين بشكل ملموس وان العمل على الارض كان عمل مسؤول من قبل الطواقم العاملة و الطواقم الادارية الموجهة بحيث كانت جل القضيا تنتهي بشكل سلسل و سريع .

وقال العسيلي ان التخطيط و الجاهزية العالية و التدريب و العمل المشترك و النتسيق مع كافة الجهات المعنية في المدينة اثبتت نجاعتها في مواجهت المنخفض الجوي الاعمق في مدينة الخليل و التي كانت اهم نتائجه رضى المواطنين و الحفاظ على سلامتهم و سلامة ممتلكاتهم و الممتلكات العامة .