الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

افتتاح الفصل الثاني من نادي الطفل القرآني في مركز ابن باز الخيري الإسلامي

نشر بتاريخ: 02/02/2008 ( آخر تحديث: 02/02/2008 الساعة: 13:53 )
الخليل- معا- افتتح نادي الينابيع في مركز ابن باز الخيري الإسلامي الفصل الثاني لنادي الطفل القرآني في مقر المركز الذي يهدف إلى إحداث تغييرات إيجابية معينة في اتجاهات الأطفال وهواياتهم وعاداتهم ومهاراتهم، وتنمية قدراتهم من الناحية الجسمية والعقلية والانفعالية والاجتماعية عن طريق الأنشطة والخبرات المختلفة التي تتوفر في النادي.

وفي لقاء مع مديرة نادي الينابيع "بشرى ربعي" التي اوضحت ان النادي يهتم بالأطفال من سن ( 4-6 ) سنوات من الناحية الترفيهية و التعليمية عن طريق اللعب و قضاء الوقت الممتع وتعلّم العادات الصحية و السلوكية السليمة و يهدف إلى تحسين أوضاع الأطفال من الناحية النفسية والجسدية والمعنوية خصوصا وأنهم يعيشون في ظل الاحتلال بالإضافة لافتقار البلدة لمثل هذه المشاريع وغياب المرافق الترفيهية التي تهتم بشؤون الأطفال و هي محاولة لتغيير الروتين الموجود لدى معظم روضات الأطفال والتي تشبه المدرسة حيث يتلقى فيها الطفل من المعلم دون الاهتمام بإبداعات الأطفال واهتماماتهم فالنادي يقوم على أساس تنشئة الطفل تنشئة قوية وتربيته تربية قويمة.

وفي حديث مع مديرة النادي " أمينة الرواشدة " التي أضافت بسبب غياب الاهتمام و العناية بأطفال البلدة بسبب موقعها البعيد نسبيا عن المدن تفشت بعض الصفات بين الأطفال مثل العنف في التعامل ، السرقة ، الكذب ، وذلك لما يعانون من ضغوطات داخل البيت و خارجه بسبب الإحتلال إضافة إلى مصادرة الأراضي التي أدت إلى غياب الأماكن الترفيهية و الطبيعة الجميلة و التي يتنفس من خلالها الطفل ويعبر عن ذاته وسوء الأحوال الاقتصادية التي لها الأثر الكبير في حرمان الطفل من أقل حق له وجهل الكثير من الأمهات أدى إلى عدم المعرفة في كيفية التعامل مع الطفل وخصوصاً في مرحلة بناء الشخصية والتي ادت إلى قتل روح الإبداع التي يتمتع فيها الطفل في السنوات الست الأولى من عمره فالهدف من النادي احتضان الطفل وفصله عن بيئته وخلق منه الإنسان المتعلم، المتعاون، المؤدب، الخلوق، الذي يحب أخاه الطفل الآخر.

و اما بالنسبة للخطة النادي فأشارت أمينة الرواشدة أن النادي يقدم برامج متنوعة للأطفال و يقوم بتدريب العاملات على برامج تعليم الاطفال خلال اللعب و يوفر وجبة الإفطار للطفل كما و يقدم زيا خاصا للأطفال المشاركين إضافة للرحلات والمسابقات و الفعاليات اليومية و الفحوص الطبية و ورشات العمل مع الامهات للتواصل من أجل مصلحة الطفل.

وأما المواد الدراسية في نادي الطفل القرآني فهي القرآن الكريم ، الرياضيات ، اللغة العربية ، التربية الإسلامية ، الفن والطبيعة ، الحركة والخيال ، الترفيه واللغة الإنجليزية, حيث تتضمن هذه المواد خطة شهرية وخطة أسبوعية حسب نظام الزوايا داخل الصفوف والذي يهدف إلى توصيل المعلومة بطريقة سهلة ومنظمة بانتقال الطفل من زاوية إلى أخرى حسب خطة صفه الأسبوعية.

رئيس المركز "الشيخ إسماعيل ربعي" أشار إلى اعتماد المركز على هذه التجربة التي تشكل مرحلة أولى لإطلاق عدد من الأندية في البلدات و المدن داخل الضفة الغربية لتربية النشء منذ نعومة أظفاره على كتاب الله وسنة رسوله الكريم في جو مفعم بالفرح والسعادة، علما بان عدد الأطفال في نادي الطفل القرآني 100 طفل من داخل البلدة.