قمة عباس شارون قد تتأجل الى الشهر المقبل

نشر بتاريخ: 10/10/2005 ( آخر تحديث: 10/10/2005 الساعة: 09:06 )
معا - قالت الاذاعة الاسرائيلية العامة صباح اليوم إن لقاء القمة بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي شارون والذي كان مقرراً غداّ الثلاثاء قد يؤجل الى الشهر المقبل أي بعد عودة الرئيس عباس من زيارته المقبلة للولايات المتحدة.

وكان الاجتماع التحضيري للقمة الذي عقد مساء أمس الأحد بين مسؤول ملف المفاوضات الفلسطينية د. صائب عريقات ومستشار شارون دوف فايسغلاس انتهى دون التوصل الى اتفاق يضمن انعقاد لقاء القمة بين عباس وشارون غداً الثلاثاء.

ونقلت الاذاعة عن مصادر سياسية اسرائيلية قولها أن "الجانبين قد أخفقا في ردم الفجوات في مواقفهما من بعض المسائل العالقة خلال الاجتماع التحضيري امس".

وأضافت المصادر السياسية ان من بين النقاط المختلف عليها بين الجانبين رفض اسرائيل بحث مطالب فلسطينية تتعلق بالافراج عن 20 اسيرا فلسطينيا، وتسليم السلطة المسؤولية الامنية على مدن في الضفة الغربية, واعلان اسرائيلي عن وقف اطلاق النار.

الا ان اسرائيل رفضت هذه المطالب وقالت انها مستعدة فقط لاستئناف تفاهمات شرم الشيخ.

يذكر أن لقاءً آخر بين عريقات وفاسغلاس يعقد اليوم لبحث فرص انعقاد قمة عباس شارون غداً.