بسبب البرد- انتشال 11 جثة لسوريين قرب الحدود اللبنانية

نشر بتاريخ: 19/01/2018 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:10 )
بسبب البرد- انتشال 11 جثة لسوريين قرب الحدود اللبنانية
بيت لحم -معا- ارتفع عدد ضحايا البرد والصقيع على الحدود اللبنانية – السورية، وبالتحديد في جبل الصويري في البقاع الأوسط، الى 11ضحية من التابعية السورية مع العثور على 5 ناجين، وتم انتشال هذه الجثث ونقلها الى مستشفى الرئيس الهرواي في زحلة.

وحضرت القوى الامنية اللبنانية الى المنطقة، وقد انتهت عمليات البحث التي تقوم بها فرق الدفاع المدني بالاشتراك مع الجيش اللبناني على طول جبل الصويري، على إثر العثور صباحا على 6 جثث لنازحين سوريين قضوا من جراء البرد والصقيع.

وعرف من الضحايا سبع إناث بينهن قاصرات وطفلة، و3 ذكور بينهم الطفل ياسر ابن العام الواحد، ورجل مسن، ودليل المجموعة الذي حاول الإلتجاء من البرد في سيارة احد اصحاب منزل عند طرف البلدة، بعدما كسر زجاجها، وقد استقبل سكان المنزل امرأة حاملاً ورجلين من الناجين في هذه الحادثة.

أما المعلومات الاولى فأفادت أن الضحايا كانوا ضمن مجموعة من نحو 30 سورياً كانوا يدخلون خلسة الى لبنان في ليلة عاصفة من الثلوج والرياح العاتية، وانطلقوا من سوريا ما بين التاسعة والعاشرة ليلاً ووصلوا الى أطراف بلدة الصويري حوالي الرابعة فجر اليوم.

ولفتت مصادر أمنية لبنانية أن أعمال التهريب لأشخاص من جنسيات أجنبية وعربية وسورية تنشط منذ فترة طويلة، لكنها نشطت بشكل كبير في النصف الثاني من السنة الماضية في البقعة الممتدة من سفوح جبل الشيخ الغربية وصولاً إلى منطقة المصنع وما بينهما، مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 200 وألف دولار أميركي عن كل شخص يتم تهريبه باتجاه وسط البقاع.