الانتحار هو السبب الرئيسي لموت الجنود الاسرائيليين

نشر بتاريخ: 10/10/2005 ( آخر تحديث: 10/10/2005 الساعة: 11:26 )
معا - أكدت الاحصائيات والأرقام الاسرائيلية المنشورة بان الانتحار هو السبب الأول لموت الجنود الاسرائيليين في العام 2005, وأثيرت القضية من جديد في أعقاب دخول جندي مسلح الى غرفة الطوارىء في مستشفى يخيلوف وأطلق النار على نفسه وانتحر بدعوى أنه أراد ان يتبرع بأعضاء جسمه للمرضى المحتاجين ولكن هذا لم يتحقق لأنه تم العثور على جثته متأخراً ولم يجر زرع الأعضاء.

ومن الأرقام التي سمحت اسرائيل بنشرها في الصحف العبرية يوم الاثنين أن 30 جندياً انتحروا منذ بداية العام مقابل 14 كانوا مرضى و6 في عمليات فلسطينية مسلحة.

ومنذ العام 1992 في فترة التدريب انتحر 459 جندياً بينهم 190 في فترة التدريب و115 جندي في الخدمة و72 ضابط وحدة و40 رقيب و3 ضابط أكاديمي و22 ملازم و9 ضابط كتيبة و15 ملازم أول رائد و7 رائد وواحد عقيد.

كما يتضح ان 22% من المنتحرين نفذوا انتحارهم أيام الأحد و15% أيام الاثنين و10% أيام الثلاثاء و13% أيام الأرعاء و16% أيام الخميس و12% أيام الجمعة و12 % أيام السبوت.

ومن أجل محاربة الظاهرة قالت قيادة الجيش الاسرائيلي أنها سوف تبدأ حرباً على ظاهرة الانتحار ومن أجل الحد منها سيتم اتخاذ الخطوات التالية.

أولاً: سحب سلاح الجنود المتدربين وجنود الجبهة الداخلية.
ثانياً: اشراف الضباط سيكولوجياً على متابعة مشاكل الجنود.