الخميس: 22/10/2020

المانحون يؤكدون دعمهم لاستئناف عملية السلام

نشر بتاريخ: 01/02/2018 ( آخر تحديث: 02/02/2018 الساعة: 08:27 )
المانحون يؤكدون دعمهم لاستئناف عملية السلام
بروكسل - معا - قالت وزيرة الخارجية النرويجية إينى إريكسين سورايدي إن أعضاء مجموعة المانحين الدوليين لفلسطين أكدوا دعمهم لاستئناف عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
جاء ذلك في تصريحات أدلت بها سورايدي للصحفيين عقب ترؤسها اجتماعا استثنائيا لمجموعة الدول المانحة من أجل فلسطين أو ما تعرف ب(لجنة الاتصال الخاصة) التي تترأسها النرويج.
وأعربت سورايدي عن تفاؤلها الحذر تجاه السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين قائلة "هناك الكثير من الأمور يجب القيام بها لدفع عملية السلام إلى الأمام" مؤكدة أن "اجتماع اليوم خرج برسائل مهمة".
وقالت سورايدي إنها تتوقع من الولايات المتحدة طرح مقترح يؤدي لاستئناف المفاوضات بين جميع الأطراف بشأن جميع القضايا العالقة بما فيها الحدود والأمن والمستوطنات ووضع مدينة القدس واللاجئين والمياه.
واضافت أن المانحين الدوليين أعربوا عن قلقهم العميق بشأن الوضع المالي لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (اونروا) وكذلك جراء الازمة الإنسانية والاقتصادية في قطاع غزة.
وأشارت الوزيرة النرويجية إلى أن المجتمع الدولي أوضح أن الأطراف الفلسطينية لابد أن تتجاوز انقساماتها الداخلية وان تستعيد السلطة الفلسطينية السيطرة على غزة.
وترأس الوفد الفلسطيني رئيس الوزراء رامي الحمد الله وضم في عضويته وزير الخارجية رياض المالكي.
وقد استضافت الاجتماع الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني حيث أكدت ان حل القضية الفلسطينية لن يكون الا من خلال اقامة الدولتين واصفة إياه ب"الحل الواقعي الوحيد" لتسوية القضية الفلسطينية.