الأربعاء: 20/01/2021

اسرائيل: غزة تنهار والحرب قادمة

نشر بتاريخ: 03/02/2018 ( آخر تحديث: 04/02/2018 الساعة: 07:04 )
اسرائيل: غزة تنهار والحرب قادمة

بيت لحم- معا- قالت مصادر امنية اسرائيلية في تقرير لها ان قطاع غزة يتجه الى الانهيار الاقتصادي والحياتي مما ينذر بمواجهة عسكرية.

ووفقا للمواقع العبرية فانه جرى اطلاع نتنياهو على الوضع المتدهور في قطاع غزة والذي ينص على أن إسرائيل ستضطر إلى ضخ المساعدات الإنسانية، بما في ذلك الغذاء والأدوية المباشرة إلى قطاع غزة، إذا لم يتم ضخ مساعدات اجنبية للقطاع.

بالإضافة إلى ذلك، قال مصدر أمني اسرائيلي "انه نتيجة لتفاقم الوضع في قطاع غزة، هناك فرصة كبيرة لمواجهة عسكرية".

وحسب القناة الثانية الإسرائيلية، فإن تقديرات الوضع على صعيد القطاع خطيرة بشكل خاص، إذ بعث كبار قادة الأمن تحذيراتهم لنتنياهو مؤخرا بشأن دلائل على تدهور دراماتيكي في الوضع الاقتصادي والإنساني داخل القطاع.

وأفادت القناة أن خطورة الوضع دفعت لدراسة إمكانية إرسال المواد الغذائية والأدوية عبر إسرائيل إلى غزة للمرة الأولى.

وذكر التقرير أن "الوضع بالقطاع يسير نحو الهاوية ما يرفع من فرص اندلاع مواجهة عسكرية على الرغم من عدم رغبة حماس بجولة أخرى".

وقال مصدر سياسي اسرائيلي وفقا لصحيفة معاريف ان"الوضع الحالي في غزة هو نتيجة للتوتر بين السلطة الفلسطينية وحماس، اسرائيل ليست طرفا في النزاع".

وقال عضو اللجنة البرلمانية للدفاع في الكنيست عوفر شيلح : "إن الفشل الدبلوماسي يقربنا من الحرب في غزة. وحذر الوزراء من ذلك. والخط الأساسي واضح: "إن الانهيار الإنساني في قطاع غزة موجود بالفعل، وهذا يقربنا من الحرب. وان رئيس الوزراء، رغم كل التحذيرات، يمتنع عن القيام بشيء يزيل الخطر ".