الأربعاء: 29/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

النائب القواسمي تدعو الإتحاد الأوروبي للضغط على إسرائيل لإلزامها بالعملية السياسية

نشر بتاريخ: 05/02/2008 ( آخر تحديث: 05/02/2008 الساعة: 17:54 )
الخليل -معا- دعت النائب عن كتلة فتح البرلمانية في المجلس التشريعي الدكتورة سحر القواسمي الإتحاد الأوروبي الى الضغط على إسرائيل من أجل تطبيق قرارات الشرعية الدولية والإلتزام بالإتفاقيات الموقعة مع الجانب الفلسطيني.

جاء ذلك خلال لقائها في مقر إسعاد الطفولة بمدينة الخليل وفدا برلمانيا أوروبيا رفيع المستوى برئاسة لويزا مورجانتيني نائبة رئيس البرلمان الأوروبي الذي زار المدينة، أمس، وقام بجولة ميدانية للبلدة القديمة وبلدية الخليل.

ووضعت النائب القواسمي الوفد الأوروبي في صورة الأوضاع الميدانية التي تعيشها محافظة الخليل ولاسيما التوسع الإستيطاني وسياسة التمييز "العنصري" التي تتبعها إسرائيل بالمدينة وإعتداءات المستوطنين المتواصلة بحق المدنيين العزل في البلدة القديمة من المدينة.

وشددت النائب د. القواسمي على أهمية وقف الممارسات الإسرائيلية غير الأخلاقية والتي تعبر عن إستمرار إسرائيل ومستوطنيها على عرقلة أية أفق للحل السياسي وعدم جديتها في الخوض بعملية سياسية تفضي إلى إنهاء الإحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعدم المساس بكرامة وحياة الشعب الفلسطيني وتطبيق قرارات الشرعية الدولية.

وأكدت النائب القواسمي للوفد الزائر أهمية دعم الرئيس محمود عباس الذي يصر على الدخول في العملية السياسية من منطلق إيمانه المطلق بتحقيق حلم الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأعربت النائب د. القواسمي للوفد عن إستغرابها من التناقض في التصريحات الإسرائيلية وما تقوم به قوات الإحتلال من ممارسات على أرض الواقع والذي لا يدع مجالا للشك بأن إسرائيل تحاول التنصل من أية مفاوضات تفضي إلى قضايا الحل النهائي.

وطالبت النائب سحر القواسمي الوفد البرلماني الأوروبي ممارسة المزيد من الضغط من خلال الإتحاد الأوروبي كونه عضوا في اللجنة الرباعية على إسرائيل لإلزامها بما تمخض عنه مؤتمر "أنابوليس" للسلام في الشرق الأوسط المنعقد في تشرين الثاني من العام الماضي في الولايات المتحدة الامريكية.

وشكرت النائب القواسمي في نهاية اللقاء الإتحاد الأوروبي واللجنة الرباعية على دعمهما لحقوق الشعب الفلسطيني من أجل نيل حريته وإستقلاله ومن أجل إنهاء الإحتلال الإسرائيلي عن أرضه وتحقيق السلام في المنطقة.