الإثنين: 27/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

د. حنين في زيارته لمدينة اللد: بنضالنا العربي اليهودي المشترك نتصدى لمخططات التهجير

نشر بتاريخ: 05/02/2008 ( آخر تحديث: 05/02/2008 الساعة: 21:31 )
اللد-معا- أكد د. دوف حنين، عضو الكنيست من الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة، خلال زيارته لمدينة اللد، هذا الأسبوع، على ضرورة تعزيز النضال العربي اليهودي المشترك في المدينة من أجل التصدي لسياسة تضييق الخناق على المواطنين العرب والتمييز "العنصري" المنهجي ضدهم بهدف ترحيلهم.

والتقى د. حنين مطلع الأسبوع بأعضاء الحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية في المدينة للنظر بتكثيف التعاون ما بين فرعي الحزب والجبهة من جهة والكتلة البرلمانية من جهة أخرى.

وأبلغ د. حنين الحضور عن جهوده التي يبذلها لمنع بلدية اللد من عرقلة عملية تسجيل الطلاب العرب للروضات، علما أنه بعث برسائل حول الموضوع إلى وزيرة المعارف، يولي تمير ورئيس لجنة المعارف الراب مليكؤور، حيث طلب منه عقد جلسة خاصة في اللجنة حول الموضوع بعدما رفضت رئاسة الكنيست عقد جلسة طارئة حوله.

بدوره، أشار سكرتير فرع الجبهة في المدينة، إدوارد طنوس، إلى ما تشهده المدينة مؤخرا من تأجيج للأجواء التي وصفها بــ"العنصرية"، إضافة إلى دور البلدية بتضييق الخناق على المواطنين العرب، وقال بأن رئيس اللجنة المعينة إيلان هراري يتعامل مع المواطنين كحاكم عسكري، علما أنه عين كرئيس للجنة المعينة في المدينة.

وأثار المتحدثون أيضا، قضية هدم البيوت بحجة البناء غير المرخص والتي أجبرت خمس عائلات مؤخرا إلى هدم منازلها، هذا إضافة إل ما تعانيه الأحياء غير المعترف بها من نقص بالبنى التحتية ومرافق الحياة.