خلال لقاء قريع مع المفوض العام للوكالة الدولية: التأكيد على الوضع القانوني للاجئين في غزة بعد الانسحاب

نشر بتاريخ: 11/10/2005 ( آخر تحديث: 11/10/2005 الساعة: 01:06 )
رام الله - معا- عبر رئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع خلال لقائه السيدة كارين ابو زيد المفوض العام لوكالة غوث اللاجئين الانروا عن تقدير السلطة الوطنية والشعب الفسطيني للجهود التي تبذلها الوكالة الدولية لتحسين الظروف المعيشية للفلسطينيين اللاجئين.

واكد قريع على ان الوضع القانوني للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة واي مكان اخر يبقى على حاله الى حين التوصل الى حل عادل لقضيتهم على اساس قرارات الشرعية الدولية , مشددا على ضرورة مواصلة تقديم الخدمات الاساسية لهم وبذل المزيد من الجهود لتوفير ظروف معيشية افضل لهم, داعيا الوكالة الى بذل جهد اكبر لتحسين حياة ابناء شعبنا من اللاجئين المقيمين في مخيمات الشتات وفي لبنان .

واكد رئيس الوزراء على دعم السلطة الوطنية الكامل لجهود الانروا مشددا على ضرورة تحسين ظروف اللاجئين مع الحفاظ على الوضع السياسي ومنوها الى ان التعاون ما بين الوكالة الدولية والسلطة يصب في مصلحة المستفيدين من الخدمات المقدمة.

من جهتها اكدت السيدة ابو زيد على ضرورة مواصلة التعاون القائم وتكثيفه مستعرضة نشاطات الوكالة ومشاريعها ,ومن ضمنها زيادة بمقدار ثلاثين في المئة من الميزانية السنوية للعام القادم والاستمرار في تنفيذ المشاريع القائمة وعلى راسها قروض المشاريع الصغيرة ومشاريع خلق فرص العمل للعاطلين عن العمل والخريجين الجدد, ومشاريع الاسكان التي تتسارع ومنها على سبيل المثال مشروع الاسكان في تل السلطان برفح , والذي يقام بدعم من السعودية .

وشددت المسؤولة الدولية على ان الرسالة التي تنقلها الانروا للمجتمع الدولي تتلخص في ضرورة العمل بالتوازي ما بين الضفة الغربية وغزة.