الأربعاء: 29/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

الشيخ النائب إبراهيم عبد الله يطلق مشروع " إعترض من أجل القدس" لتجنيد أكبر عدد ممكن من الإعتراضات على الخريطة الإحتلالية

نشر بتاريخ: 07/02/2008 ( آخر تحديث: 07/02/2008 الساعة: 13:59 )
القدس - معا - صادقت لجنة التنظيم والبناء اللوائية في القدس، على المخطط الهيكلي التي تقدمت به بلدية القدس للبناء في باب المغاربة، وتم إيداع المخطط لتقديم اعتراضات خلات فترة 60 يوما.

وفي هذا السياق، أكد رئيس الحركة الإسلامية ورئيس القائمة الموحدة والعربية للتغيير الشيخ النائب ابراهيم عبد الله أن المسلمين لن يقفوا مكتوفي الأيدي بخصوص هذه المسالة الحساسة والتي تعني إعطاء الشرعية لإسرائيل بالتصرف بالمقدسات الإسلامية حسب ما يحلو لها.

وقال في هذا السياق اوضح النائب :" القانون يسمح بتقديم إعتراضات ويجب أن نستغل هذا الحق لنعرب عن معارضتنا الشديدة للمس بالأمكان المقدسة بالقدس"، مؤكداً على أن إسرائيل دولة محتلة لا يجوز لها بموجب قرارات الشرعية الدولية ومجلس الأمن أن تغير أو تبدل أو تتدخل في أي عمل يمس بالمقدسات الإسلامية وبالمواقع التراثية فيها.

وناشد النائب، الجميع أفرادا ومؤسسات وجمعيات بالمسارعة لتقديم الأعتراض على مخطط بناء جسر المغاربة، الذي يعتبر بداية لمخطط إسرائيلي لتغيير جذري لواقع ساحة البراق وهدم غرفتين من المسجد الأقصى المبارك.

وأكد الشيخ إبراهيم عبد الله أنه توجه بهذا الشأن إلى السفارات العربية والإسلامية في إسرائيل، إضافة إلى مؤسسات حقوقية عالمية ودعاها إلى التدخل المباشر لوقف هذه الإنتهاكات الإسرائيلية، وتجاوز حالة التجاهل لما يجري في المدينة المقدسة مما يهدد الأمن الدولي والإستقرار العالمي، والتوقف عن التعامل مع إسرائيل كما لو كانت فوق القوانين الدولية.