الثلاثاء: 23/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

جمعية طولكرم لتطوير القطاع الخاص تنظم ورشة حول تطوير العلاقات التجارية مع مواطني الخط الاخضر

نشر بتاريخ: 07/02/2008 ( آخر تحديث: 07/02/2008 الساعة: 17:13 )
طولكرم -معا- أقامت جمعية طولكرم لتطوير القطاع الخاص، ورشة عمل في الغرفة التجارية بالمدينة تحت عنوان "امكانيات تطوير العلاقات التجارية بين محافظة طولكرم واخواننا داخل الخط الاخضر " حضرها محافظ طولكرم العميد طلال دويكات ومدير الشرطة، ورئيس مركز تطوير القطاع الخاص في نابلس د. هشام عورتاني، ومدراء العديد من المؤسسات الرسمية والشعبية والتجار والمهتمين بالموضوع الاقتصادي.

واكد العميد دويكات على اهمية التواصل بين محافظة طولكرم والبلدات العربية داخل الخط الاخضر في جميع النواحي الاقتصادية والوطنية والثقافية والانسانية، على اعتبار اننا شعب واحد رغم الحواجز والحدود.

واعتبر دويكات ان اجراءات الاحتلال التعسفية واقامة جدار الفصل ادت لضرب الاقتصاد في المحافظة واضعاف القطاع الزراعي والحركة التجارية، كما ادت حالة الفوضى والانفلات الامني في السنوات الاخيرة الى هروب الرأسمال المحلي والكفاءات والطاقات الاقتصادية الى الخارج.

واشار محافظ طولكرم الى ضرورة اتخاذ سلسلة من الاجراءات من اجل تشجيع المتسوقين من داخل الخط الاخضر للقدوم الى اسواق المدينة، وهذا يتطلب التعاون بين بلدية طولكرم والغرفة التجارية لتوفير الاجواء المناسبة لجذب المتسوقين وتشجيعهم للقدوم الى طولكرم وزيادة التفاعل والتواصل بين المؤسسات الشعبية والاقتصادية والثقافية في المحافظة مع مثيلاتها داخل الخط الاخضر.

وتحدث د. هشام عورتاني، مؤكداً ان عنوان المرحلة الحالية هو "صمود المواطنين فوق ارضهم" مما يتطلب توفير مقومات الصمود من خلال تنمية وتطوير الاقتصاد المحلي.

واشار الى ضرورة تقوية ربط اقتصاد المحافظة بالاقتصاد الوطني والاستفادة من التمويل الذي تقدمه الدول والمؤسسات المانحة لتنفيذ مشاريع في محافظة طولكرم، وايضا ترسيخ العمل والتفكير الجماعي من خلال استمرار التواصل بين المؤسسات والفعاليات المؤثرة في المجال الاقتصادي، ودعا الى ضرورة زيادة التواصل مع الأخوة داخل الخط الاخضر بصورة منتظمة وليس عفوية واتخاذ الاجراءات والخطوات اللازمة لتقوية هذا التواصل في كافة النواحي.

واستعرض المشاركون في الورشة العديد من المعوقات وسبل التغلب عليها والتوصيات الواجب تنفيذها لتعميق التواصل، اهمها العمل من خلال الجهات المعنية كالارتباط المدني وغيرها على تسهيل الدخول والخروج للمتسوقين من خلال المعابر والحواجز غربي المحافظة خصوصا الطيبة وجبارة وغيرها، وايجاد مواقف للسيارت المتسوقين من داخل الخط الاخضر، وتوفير الحماية لهم وتنظيم الحركة المرورية.

واوضح المشاركون ان هذا يتطلب التعاون بين الشرطة والبلدية والغرفة التجارية لايجاد هذه المواقف وضرورة امتناع التجار عن احضار سياراتهم ايام السبت لافساح المجال للمتسوقين لوضع سياراتهم، مؤكدين انه ومن الضروري ان يلتزم التجار بالمعاملة الحسنة وعدم الاستغلال ورفع الاسعار، وهذا يستلزم زيادة الرقابة على الاسعار واشهارها والابتعاد عن الغش والاستغلال، وزيادة التواصل الثقافي بين المؤسسات الثقافية في المحافظة مع المواطنين داخل الخط الاخضر من خلال تنظيم مهرجانات واحياء ندوات ثقافية وغيرها.

واخيراً، اوصى المشاركون بتشكيل لجنة متابعة لهذه التوصيات ووضعها موضع التنفيذ تضم مندوبين عن المحافظة وبلدية طولكرم والغرفة التجارية والاقتصاد الوطني والشرطة وجمعية طولكرم لتطوير القطاع الخاص.

وأدار الورشة الاستاذ نائل حطاب رئيس جمعية طولكرم لتطوير القطاع الخاص.