السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

خلال ندوة نظمها المركز الفلسطيني للسلام والديمقراطية- النائب قراقع يدعو السلطة لبناء نصب للراحل حبش

نشر بتاريخ: 07/02/2008 ( آخر تحديث: 07/02/2008 الساعة: 22:25 )
بيت لحم -معا- دعا النائب في المجلس التشريعي عن كتلة فتح عيسى قراقع السلطة الوطنية، والرئيس محمود عباس الى بناء نصب تذكاري للقائد الراحل جورج حبش .

فيما دعا بعض المشاركين الى ادخال سيرة حياة جورج حبش وامثاله من القادة العظام في المناهج الدراسية في المدارس والجامعات .

جاء ذلك خلال ندوة نظمها المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية في مقره ببيت لحم تحت عنوان " الرفيق جورج حبش : رحيل قائد ومسيرة ثائر " تحدث فيها كل من عيسى قراقع عضو المجلس التشريعي، والصحافي حسن عبد الجواد القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وحضرها العشرات من ممثلي الأحزاب السياسية والمؤسسات الأهلية والرسمية واساتذة جامعات وطلبة وأصدقاء المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية .

واستهل زهير طميزه منسق المركز في بيت لحم الندوة بالتأكيد على حجم الخسارة التي طالت فلسطين وشعبها برحيل جورج حبش وخاصة في ظل ظروف الانقسام الداخلي، واشتداد هجمة الاحتلال على المشروع الوطني ومنظمة التحرير الفلسطينية التي طالما ناضل الراحل حبش للحفاظ عليها كعنوان وبيت جامع لكل الفلسطينيين .

من جهته قال عيسى قراقع عضو المجلس التشريعي ان جورج حبش كان مدرسة في الفكر والنضال ومجددا وحكيما ومبدئيا صلبا ونبيا للثورة .

وشدد قراقع على ان حبش ضرب مثلا يحتذى كمعارض لا يساوم ولا يجامل لكن معارضته كانت بناءة وليست انقلابية او الغائية، داعيا جميع الفصائل للاقتضاء بنهج الحكيم في المعارضة وبعد النظر.

اما القيادي في الجبهة الشعبية حسن عبد الجواد فقد قدم عرضا تاريخيا لمسيرة حكيم الثورة وابرز المحطات المفصلية في حياته وحيات شعبه الذي التصق حبش بهمومه منذ نعومة اظفاره .

ودعا عبد الجواد الى الاخلاص لمباديء الحكيم وخاصة في الحفاظ على الوحدة الوطنية التي طالما اعتبرها حبش شرطا للنصر، داعيا الى المحافظة على الديمقراطية والتعددية السيسية في اطار منظمة التحرير الفلسطينية التي ظل الحكيم يدعو للحفاظ عليها وتطويرها حتى اواخر ايامه .

وخلال نقاش ومداخلات استمرت لأكثر من ساعتين دعا المشاركون في الندوة الى الحفاظ على تراث جورج حبش النضالي والفكري ودمجه في المناهج الدراسية.