Advertisements

وزير الخارجية المغربي: القدس جزء منا كعرب ومسلمين

نشر بتاريخ: 27/03/2018 ( آخر تحديث: 27/03/2018 الساعة: 21:11 )
وزير الخارجية المغربي: القدس جزء منا كعرب ومسلمين
القدس- معا - زار وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي ناصر بوريطة برفقة وفد دبلوماسي مغربي المسجد الأقصى المبارك، واطلع على الانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس والأقصى.

واستقبل الوزير بوريطة في المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك، ووزير شؤون القدس ومحافظها المهندس عدنان الحسيني ، والشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى.

واستهل الوزير بوريطة زيارته للأراضي الفلسطينية، بزيارة مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، والى ذلك قال في تصريحات صحفية :"إن توجيهات وتوصية الملك محمد السادس هي أن تبدأ الزيارة من القدس كدعم للفلسطينيين عموما والمقدسيين خصوصا، وللوقوف على آخر المستجدات في المدينة، والقدس جزء منا جميعا كعرب ومسلمين، وصعوبة الظروف في مدينة القدس لا تعني الاستسلام."

من جانبه رحب الشيخ عزام الخطيب بالوزير بوريطة والوفد المرافق مؤكدا على مدى أهمية هذه الزيارة التاريخية كونها أول زيارة لوزير خارجية مغربي للمسجد الأقصى المبارك، داعيا كافة وزراء الدول العربية لزيارة المسجد تحت رعاية ووصاية جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، لما تحمله هذه الزيارات من رسائل تأكيد على إسلامية وعروبة المسجد ورسائل دعم للمسجد ولمدينة القدس كافة، وأطلعه الشيخ الخطيب على الانتهاكات في الأقصى والقدس وعلى مشاريع الإعمار الهاشمية في المسجد.

من جانبه أكد محافظ القدس عدنان الحسيني على أهمية الزيارة لمدينة القدس في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها المدينة، مشددا على أهمية زيارة مدينة القدس من قبل العرب والمسلمين.

وزار الوزير المغربي البيت المغربي (المركز الثقافي المغربي) في البلدة القديمة، وكان في استقباله المدير العام المساعد لوكالة بيت المال رضا عباس، ومندوب وكالة بيت مال القدس الشريف في مدينة القدس عبد الرحيم بربر.
Advertisements