الإثنين: 15/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

"الهلال الاحمر" تختتم مخيما للاشخاص ذوي الاعاقة في الزبابدة

نشر بتاريخ: 04/04/2018 ( آخر تحديث: 04/04/2018 الساعة: 19:39 )
"الهلال الاحمر" تختتم مخيما للاشخاص ذوي الاعاقة في الزبابدة
جنين - معا- اختتمت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني اليوم فعاليات مخيم رياضي وترفيهي للأشخاص ذوي الاعاقة، أقيمت في مركز الشهيد نعيم خضر في قرية الزبابدة بمحافظة جنين، شارك فيه نحو80 شخصاَ من ذوي الاعاقة وعائلاتهم، من مناطق شمال ووسط الضفة الغربية.

وجاء هذا النشاط كجزء من فعاليات يوم الطفل الفلسطيني الذي يصادف في الخامس من شهر نيسان في كل عام، لتأكيد أهمية حقوق الطفل الفلسطيني عموماً، وأهمية ذوي الاعاقة.

شارك في حفل افتتاح هذا المخيم، الذي استمر ثلاثة أيام، عدد من مديري الدوائر في الجمعية وممثلي الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر، وحشد من الشخصيات الرسمية والمجتمعية في محافظة جنين، إلى جانب حشد من متطوعي ومتطوعات الجمعية وموظفي البرامج فيها.

تضمنت فعاليات المخيم أنشطة وزوايا ، كالرسم الحر، ولعبة "البوتشي"، وألعاب "التلي ماتش" العالمية، إلى جانب زوايا التفاعل الاجتماعي و التفريغ النفسي، وأنشطة ترفيهية وتوعوية عديدة استهدفت ذوي الإعاقة وذويهم.

بدوره رحب د. سامر الاحمد، مدير مركز الشهيد نعيم خضر، بد يونس الخطيب، رئيس جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، والوفد المرافق له، وأشاد بالهلال الاحمر ومسيرته الانسانية والتطوعية والمجتمعية وخاصة خدماته وأنشطته التي تستهدف الاشخاص ذوي الإعاقة.

وفي كلمته، أكد رباح جبر، مدير العمل المجتمعي في الجمعية، ان الهلال الاحمر الفلسطيني يولي اهتماما استثنائيا للأطفال ويقدم العديد من الخدمات لهذه الفئة الاساسية في مجتمعنا، الذي هو مجتمع فتي حيث ان ٤٩٪؜ من مجمل عدد السكان تحت سن ١٨. ان الأطفال في فسطين هُم الأكثر تهميشا والأكثر معاناة في ظل الاحتلال الذي يحرمه من حقوقه الاساسية المكفولة بالقوانين والاعراف الدولية.

وأشاد جعفر نبهان، منسق شبكة حماية الطفولة في محافظة جنين، بجهود الهلال الاحمر الانسانية في كافة المجالات ومساندتها للمؤسسات المختلفة في فعالياتها التي تستهدف الأطفال، وبخاصة ذوي الإعاقة منهم.

وقال د. يونس الخطيب: "ان إحياء يوم الطفل الفلسطيني هذا العام سيكون مميزاً ومختلفاً لأن جمعيتنا تحتفل هذا العام بيوبيلها الذهبي، وقد بدأنا بوضع حجر الأساس لمدرسة الصم في رام الله. إن تعليم الصم هو جزء من الخدمات المتعددة التي تقدمها الجمعية لذوي الإعاقة السمعية والحركية والذهنية في كافة فروعها".

واوضح ان وضع الطفل الفلسطيني المعاق وغيره هم من أبرز اهتمامات الجمعية ومن ضمن أولوياتها من جهة الخدمات التي تقدمها الجمعية فهم ليسوا فقط جزءاً من المستقبل بل هم المجتمع بأكمله.

وأشاد بجهود العاملين والمتطوعين في مجال التأهيل في الجمعية وكذلك بشركاء الجمعية من الحركة الدولية للصليب الأحمر الذين يساندون البرامج التي تستهدف الطفل الفلسطيني وتعزز صمود الشعب الفلسطيني.

وفي الختام كرم د. يونس الخطيب المشاركين الفائزين في البطولة الاقليمية التاسعة لذوي الاعاقة الذهنية التي أقيمت في أبو ظبي مؤخراوهم: فادي جهالين، انس الزربا، ندى ريعان، نضال حرز الله، وناصر طوقان. كما كرم المدربين وهم سامية ابو زياد، ونسرين مقبول، وفراس فليان.