موفاز ينوي الحضور للمحكمة لعرض التبريرات التي تلزم مواصلة استخدام الفلسطينيين كدروع بشرية

نشر بتاريخ: 11/10/2005 ( آخر تحديث: 11/10/2005 الساعة: 23:42 )
القدس- معا - اعرب وزير الامن الاسرائيلي اليوم الثلاثاء شاؤول موفاز عن نيته تقديم طلب استئناف على قرار المحكمة العليا والذي منع إستخدام الجيش للفلسطينيين كدروع بشرية أثناء تنفيذ عمليات الإعتقال, مطالبا كبار المسؤولين في الجيش العمل على تقديم طلب لإجراء جلسة أخرى في المحكمة العليا بشأن هذا النظام , والذي أسماه الجيش "نظام الإنذار المبكر".

وكانت المحكمة العاليا الاسرائيلية اصدرت في الأسبوع الماضي قرارا يقضي بمنع استخدام الفلسطينيين كدروع بشرية اثناء تنفيذ الجيش عمليات اعتقال في الاراضي الفلسطينية.

ونقلت مصادر صحفية اسرائيلية الليلة عن أن موفاز ينوي الحضور بنفسه إلى المحكمة لعرض التبريرات التي تلزم، بحسب رأيه، بمواصلة إستخدام هذا "النظام".

وكان رئيس هيئة اركان الجيش الإسرائيلي، دان حالوتس قد قرّر الاسبوع الماضي عدم الاستئناف على هذا القرار .

وكانت منظمات حقوقية ادانت استخدام الجيش الإسرائيلي مدنيين فلسطينيين خلال انتفاضة الاقصى 2002 كدروع بشرية بهدف اعتقال "مطلوبين"لها من خلال إرغام مواطن فلسطيني على التوجه إلى منزل قريب تعتقد قوات الجيش أن بداخله احد "المطلوبين, الامر الذي ادى في كثير من الاحيان لوقوع تبادل لاطلاق النار بين الجيش والشخص المطلوب والتي كانت تسفر عن قتل وجرح العديد من المدنيين .