الإثنين: 26/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاتحاد الوطني يؤكد صواب قرار القيادة بعقد "الوطني"

نشر بتاريخ: 22/04/2018 ( آخر تحديث: 23/04/2018 الساعة: 13:36 )
الاتحاد الوطني يؤكد صواب قرار القيادة بعقد "الوطني"
اوبسالا- معا- أكد الاتحاد الوطني الفلسطيني في اوروبا صواب قرار القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس أبو مازن بعقد المجلس الوطني الفلسطيني في 30 من الشهر الحالي، مؤكدا أن انعقاده مناسبة ومحطة وطنية هامة ليس باعتباره المؤسسة الوطنية الشرعية الفلسطينية، التي ينبغي أن تطرح وتناقش فيها قضايانا فحسب، بل لأن طابع الأزمة التي نواجهها تفرض علينا، أن نحدد جدول أولوياتنا وأجندة عملنا اللاحقة، بما في ذلك مراجعة أوضاعنا بروح نقدية عالية لتصحيح وتصويب مسارنا ، لضمان تحقيق أهدافنا بالحرية والاستقلال والعودة.
وتابع الاتحاد" إننا نرى بضرورة المبادرة إلى معالجة إستراتيجية شاملة للوضع الفلسطيني الراهن تستند إلى الصراحة والوضوح والالتزام، وتستهدف تعزيز وحدة الشعب الفلسطيني داخل الوطن وفي الشتات وتجديد وتكريس الشرعية، ووحدة النظام السياسي الفلسطيني تحت إطار منظمة التحرير الفلسطينية، وانخراطه الفعال في مواجهة المخاطر الراهنة والناجمة عن سياسيات وإجراءات الاحتلال الإسرائيلي، ومخاطر ذلك على المشروع الوطني الفلسطيني."
ودعا الاتحاد الى انتخاب لجنة تنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تكون قادرة على مجابهة التحديات التي تواجه شعبنا وقضيتنا الوطنية، مبينا أن انتخاب القيادة الفلسطينية يشكل مدخلا مهما نحو حماية المنجزات الوطنية لشعبنا وفي مقدمتها منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.
وطالب كافة قوى منظمة التحرير الفلسطينية بالمشاركة في اعمال المجلس الوطني، مشيرا أن من يريد التغيير فإنه يتم عبر المشاركة بأعمال المجلس وطرح رؤيته السياسية، وأن منظمة التحرير البيت الجامع للكل الفلسطيني، مؤكدا" أن محاولات الالتفاف عليها كما في السابق لم يكتب ولن يكتب لها النجاح".