الخميس: 09/02/2023 بتوقيت القدس الشريف

تنظيم قطاع الكهرباء ينفذ ورشة توعوية لنقابة الكهربائيين

نشر بتاريخ: 29/04/2018 ( آخر تحديث: 29/04/2018 الساعة: 14:08 )
رام الله- معا- نظم مجلس تنظيم قطاع الكهرباء الفلسطيني، اليوم الاحد، ورشة توعوية لنقابة الكهربائيين الفلسطينيين في محافظة رام الله والبيرة. 
وتاتي هذه الورشة ضمن سلسلة ورشات توعوية سيقوم بها المجلس مع مؤسسات المجتمع المدني والاجهزة الامنية والقطاع الخاص والنقابات الفلسطينية في الوطن هذا العام.
وافتتح الورشة المهندس حمدي طهبوب الرئيس التنفيذي للمجلس، مؤكدا على اهمية التعاون المشترك بين نقابات الكهربائيين كافة في الوطن وبين المجلس لا سيما وانه من الاهمية ان يكون الكهربائيين على علم بالتشريعات الخاصة بقطاع الكهرباء بشكل عام وبالمواصفات الخاصة برسوم الربط بشكل خاص
من جهته، اعرب المهندس ابراهيم السدر نقيب الكهربائيين في محافظة رام الله والقدس عن شكره للمجلس على اهتمامه في توعية الكهربائيين خاصة وان الكهربائيين على احتكاك مباشر مع الناس في الشارع.
وقدم المهندس اسماعيل علاونة مدير دائرة شؤون المستهلكين في المجلس في الورشة التوعوية لمحة عامة عن تاسيس المجلس ومهامه ورؤيته، مقدما شرحا حول هيكلية قطاع الكهرباء في فلسطين وعن قانون الكهرباء العام، بالاضافة الى التعريف بشركات التوزيع ومشاريع انتاج وتوليد الطاقة المتجددة في فلسطين.
واوضح علاونة للحضور خطة السلطة الوطنية الفلسطينية من اجل النهوض بقطاع الكهرباء الفلسطيني، موضحا المهام الرئيسية لكل من سلطة الطاقة وشركة النقل الوطنية بالاضافة الى محطات التحويل التابعة لشركة النقل في الوطن.
وعرف علاونة الحضور على كيفية احتساب التعرفة الكهربائية ورسوم ربط الخدمة الكهربائية بالاضافة الى خطوات تقديم الشكاوى على شركات التوزيع في دائرة شؤون المستهلكين في المجلس.
وشدد علاونة على ان مراكز خدمة جمهور شركات التوزيع يجب ان تضع لافتة واضحة لاسعار الكهرباء بالاضافة الى عنوان المجلس وطريقة الاتصال به.
واوضح علاونة للحضور الية الاشتراك في المبادرة الفلسطينية للطاقة الشمسية (المنزلي) واهمية الاعتماد على الطاقة الشمسية في انتاج التيار الكهربائي.
واضاف ان هناك مجال لـ 600 منزل اخر للاشتراك في هذه المبادرة حيث انه قد سبق واشترك 400 منزل وهذه المبادرة فقط لـ 1000 منزل، موضحا ان محافظة طوباس فيها ما يقارب الـ 250 منزل مشترك في المبادرة وداعيا افراد المجتمع الفلسطيني للاشتراك بالمبادرة لما فيه من مصلحة تعود على المواطنين.
من جهته، قال المهندس قيس سمارة القائم باعمال مدير دائرة التراخيص في المجلس ان هناك 17 معيار اداء يتم تقييم شركات توزيع الكهرباء وفقا لها وهي معاير فنية وتعتمد على الفوترة وعدد الشكاوى، كما ان شركات التوزيع ملتزمة جميعا بالتعرفة الكهربائية علما بان 30% من الشبكة الكهربائية تابعة لبلديات ومجالس محلية وتعمل الحكومة حاليا على ضمهم لشركات توزيع الكهرباء.
وحول ضبط سرقات التيار الكهربائي و ضبط التحصيل لشركات التوزيع قال سمارة ان المجلس يعمل مع الجهات ذات العلاقة لضبط الموضوع عن طريق براءة الذمة.
وفيما يخص ترشيد استهلاك الكهرباء قال سمارة ان الاصل في الترشيد هو تغيير عادات الاستهلاك لتوفير الطاقة ومن ثم اللجوء للادوات الكهربائية الموفرة للطاقة خاصة الاضاءة الموفرة والتركيز على التوفير في المكيفات وادوات التدفئة بالاضافة الى عادات سليمة يجب ان يكتسبها المواطن في استخدامه اليومي للكهرباء.
وفي الختام قام الحضور بتوجيه استفساراتهم لوفد المجلس من اهمها الاستفسارات حول التعرفة الكهربائية ورسوم ربط الخدمة الكهربائية والشكاوى.