Advertisements

صور- تفضح جيش الاحتلال على حدود غزة

نشر بتاريخ: 15/05/2018 ( آخر تحديث: 15/05/2018 الساعة: 09:55 )
صور- تفضح جيش الاحتلال على حدود غزة
غزة- معا- قنص جيش الاحتلال الشاب فادي أبوصلاح مبتور القدمين، بعدما فقد قدميه في عدوان العام 2008، ولم يشفع الكرسي المتحرك له امام رصاص قناصة الاحتلال الذين وجهوا رصاصهم نحوه ليرتقي شهيدا امس بتلك الرصاصات، بالرغم من عدم تشكيله اي خطورة على جنود الاحتلال.

وفي سياق متصل تعمد قناصة الاحتلال اطلاق رصاصهم صوب المسعفين ورجال الدفاع المدني والصحفيين ما ادى إلى استشهاد المسعف موسى ابو حسنين، خلال عمله على اخلاء الجرحى والمصابين من المكان، واصيب 15 صحفيا برصاص الاحتلال، من بينهم المصور الصحفي ياسر قديح الذي اصيب برصاصة بالبطن خلال تغطيته مسيرة العودة شرق قطاع غزة ونقل في ساعة متأخرة الى مستشفى المقاصد بالقدس لخطورة وضعه الصحي.

ومع ساعات مساء الاثنين اختتم جيش الاحتلال سلسة انتهاكاته على حدود غزة، بإلقاء قنابل الغاز بشكل كثيف على العائلات داخل خيام العودة ما ادى الى استشهاد الطفلة ليلى أنور الغندور "8 أشهر".

واعلنت قيادة جيش الاحتلال انها امرت جنودها بقتل المتظاهرين على حدود غزة، من اجل تفريقهم وفقا للقناة الاولى الاسرائيلية.
واستشهد يوم امس الاثنين 59 شابا برصاص جيش الاحتلال، ليرتفع عدد الشهداء منذ 30 مارس الماضي الى 109 شهداء وفقا لوزارة الصحة بغزة.
Advertisements

Advertisements