شرطة الاحتلال تفرض إغلاقاً كاملاً على البلدة القديمة في القدس بمناسبة يوم الغفران

نشر بتاريخ: 12/10/2005 ( آخر تحديث: 12/10/2005 الساعة: 14:35 )
القدس- معا- فرضت شرطة الاحتلال اعتباراً من صباح اليوم الاربعاء وحتى مساء غدِ الخميس اجراءات عسكرية مشددة حول البلدة القديمة في القدس وتحديداً في محيط ساحة البراق، بمناسبة يوم الغفران اليهودي الذي يبدأ صيامه الساعة السادسة من مساء اليوم.

وأفاد مراسلنا في القدس أن مناطق واسعة حول البلدة القديمة تم عزلها بوضع صخور ضخمة وأتربة وسط الشوارع الرئيسية المؤدية الى المدينة المقدسة، وفي محيط مجمع الدوائر الحكومية، والجامعة العبرية، ومستشفى " هداسا" في حي الشيخ جراح في المدينة، في حين أغلقت جميع الطرق المؤدية الى القدس الغربية وحظر على المواطنين الدخول اليها.

وأضاف مراسلنا، أن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال و"حرس الحدود" تم نشرها في ساحة البراق وحوله، وداخل أسوار البلدة القديمة، وحظر على مواطني بعض الأحياء مثل سلوان، الثوري، ورأس العامود التنقل بين أحيائهم والمدينة المقدسة، وألزموا بسلوك طرق فرعية بدلاً من الشوارع الرئيسية، مما تسبب في معاناة لآلاف المواطنين في هذه الاحياء.

وأشار مراسلنا أن بعض مدارس المدينة المقدسة ستعطل يوم غد، بسبب عدم تمكن طلابها من الانتقال الى مدارسهم، حيث تبلغ الاحتفالات بالغفران ذروتها غداً، وهي مناسبة يقوم فيها متزمتون يهود برشق المركبات والحافلات المسافرة على الشوارع بالحجارة.